رابطة أمهات المختطفين تطالب بتحقيق عاجل في الانتهاكات  التي يتعرض لها المخفيين قسرا
الأربعاء 29 مايو ,2024 الساعة: 07:52 مساءً
متابعات

طالبت رابطة أمهات المختطفين الجهات المعنية المحلية والدولية بضرورة التحقيق العاجل وضبط الجناة المتسببين بالانتهاكات الواقعة بحق المخفيين قسراً خلف قضبان السجون وتحقيق العدالة. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للرابطة، يوم الأربعاء في محافظة تعز، للتنديد والاستنكار بالجرائم اللاإنسانية المرتكبة من قبل أطراف الصراع بحق المخفيين قسرا والتي وصلت في كثير من الحالات إلى حد الموت. 

وقالت الرابطة بأن جماعة الحوثي تصدرت قائمة أكثر الجهات المنتهكة للقوانين الدولية والمحلية الخاصة بحماية المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرا. 

وظهر عدد من المخفيين قسرا خلال الآونة الأخيرة "جثث هامدة" بعد إخفاء أماكن احتجازهم لسنوات طويلة ما تسبب في معاناة كبرى للأسر التي كانت تنتظر بصيص أمل في الإفراج عن ذويهم بعد عمليات بحث طويلة. 

وخلال المؤتمر قالت عائلة المختطف، "نجيب حسان": إنها تلقت خبر وفاته بعد نحو سبع سنوات من إخفائه قسرا من قبل جماعة الحوثي رغم البحث المستمر عنه لدى كافة سجون الجماعة سواء في صنعاء أو ذمار أو غيرها وتعرضهم لأشد الفواجع بدءاً من وفاة ابنته بعد أسبوع من تلقيها خبر اختطاف والدها، وإصابة ابنه بمرض السكري نتيجة اختطافه، وحتى وفاة والده بعد شهر من الاختطاف. 

وأكد رابطة أمهات المختطفين سعيها في إيصال قضية المختطفين حتى الوصول إلى الإفراج الكامل عن المختطفين والمخفيين قسرا والمعتقلين، بعد أن تمكنت من الوصول إلى الإفراج عن (1201) من المختطفين الموثقين لديها، فيما لا يزال (151) مخفي قسرا مجهول مصيرهم حتى اللحظة. 

وشددت الرابطة على ضرورة إنهاء المعاناة الأشد إيلاما للمختطفين وعائلاتهم بمنع ارتكاب مزيدا من الاختطاف والإخفاء القسري عبر التحقيق العاجل في الانتهاكات والمساءلة وإنصاف الضحايا. واعتبرت الرابطة بأن حل ملف المختطفين هو أولى الخطوات نحو سلام شامل وعادل في اليمن.


Create Account



Log In Your Account