منظمة حقوقية تدين حكم الحوثيين القاضي بإعدام 44 شخصا بتهمة "التخابر"
السبت 01 يونيو ,2024 الساعة: 08:42 مساءً
متابعات

أدانت منظمة شهود لحقوق الإنسان، بأشد العبارات الأحكام الجائرة، الصادرة من المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسلطة مليشيات الحوثي، بإعدام 44 شخصا بتهمة "التخابر". 

وفي وقت سابق السبت، أصدرت جماعة الحوثي حكم إعدام بحق 44 مواطناً عبر المحكمة الجزائية المتخصصة في أمانة العاصمة صنعاء. 

وقالت المنظمة في بيان لها، إن المحكمة الجزائية المتخصصة في أمانة العاصمة صنعاء هي محكمة منعدمة الولاية القضائية ولا تملك أي صلاحية قانونية لإصدار مثل هذه الأحكام. 

وأشارت إلى أن الأفراد الذين صدر بحقهم حكم الإعدام مدنيون تم اختطافهم تعسفيا من منازلهم وأماكن عملهم، ثم اقدموا على إخفائهم قسرياً لفترات طويلة تعرضوا خلالها للتعذيب الشديد بهدف انتزاع اعترافات تحت الإكراه لتهم ملفقة. 

ولفتت إلى أن استخدام الحوثيين لهذه المحاكم غير القانونية يعكس استغلالهم السافر "للمحاكم والقضاء" لترهيب خصومهم وإرهاب المواطنين اليمنيين بشكل عام. 

وأكدت أن هذه الأحكام تفتقر إلى أي أسس قانونية أو عدلية، وتستند إلى إجراءات محاكمات صورية تفتقد إلى النزاهة والشفافية. 

واعتبرت ماصدر من هذه المحكمة قرارات وليست "أحكام قضائية"، داعية جماعة الحوثي إلى التراجع عنها، كونها غير شرعية، وما بني بني على باطل فهو باطل. 

ودعت المنظمة المجتمع الدولي، بما في ذلك المنظمات الحقوقية والإنسانية، إلى اتخاذ موقف حازم ضد هذه الانتهاكات الخطيرة والتدخل الفوري لوقف تنفيذ هذه القرارات "الأحكام" الجائرة وضمان حماية حقوق المواطنين اليمنيين. 

وطالبت بتشكيل ضغط دولي لإيقاف هذه المحاكمات غير القانونية والإفراج الفوري عن جميع المحتجزين السياسيين وضمان سلامتهم.


Create Account



Log In Your Account