"كواليس" المفاوضات بين الشرعية والحوثيين بشأن فتح طرقات تعز
الأحد 09 يونيو ,2024 الساعة: 06:50 مساءً
الحرف28 - خاص



كشفت مصادر مطلعة، عن كواليس المفاوضات التي جرت بين السلطة المحلية بمحافظة تعز، التابعة للحكومة الشرعية وبين مليشيا الحوثي، بشأن فتح طرقات شرق المحافظة. 

وقالت المصادر لـ"الحرف28"، ان مفاوضات مكثفة جرت خلال الفترة الماضية بين السلطة المحلية بتعز وبين الحوثيين بشأن فتح الطرقات بالمنفذ الشرقي لمدينة تعز. 

واكدت المصادر ان الطرفين توصلا الى اتفاق يقضي بفتح طريقين فرعيين، احدهما للدخول والآخر للخروج. 

وحسب المصادر، فإن الطرفين اتفقا على أن يكون الدخول عبر خط (الزيلعي - الصرمين- صالة - المدينة)، فيما يكون الخروج عبر طريق (عصيفرة - المقوات - الستين). 

المصادر المطلعة، قالت ان السلطات بتعز تفاجأت بإعلان فتح طريق جولة القصر، ورغم ذلك سارعت للترحيب بالاعلان الحوثي وتجري عملية تواصل بين الطرفين للتنسيق لفتح الطرقات المعلن عنها من الجانب الحوثي.

وقبل ايام، اعلنت مليشيا الحوثي، فتح خط (سوفتيل -قصر الشعب - الكمب) للمسافرين والنقل الخفيف، وخط (الستين - الخمسين - مدينة النور - بئر باشا)  للبضائع والنقل الثقيل، لكنها لم تقم بأي إجراءات فعلية حيث مازالت الطرقات التي يسيطر عليها بين جولة القصر والكمب مليئة بالمتارس والألغام والمفخخات كما بينت الصور المتداولة.

وفي وقت سابق من اليوم، قالت مصادر مطلعة لـ"الحرف28"، ان عملية تنسيق مباشرة بدأت بين لجنة فتح الطرقات التابعة للسلطات الشرعية بالمحافظة وبين المعنيين بالملف من الجانب الحوثي بشأن فتح الطرق التي اعلن عنها الحوثيون. 

واضافت المصادر ان لجنة فتح الطرقات بتعز تلقت توجيهات عليا من الرئاسة والحكومة وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة، بالتعامل بإيجابية مع مبادرة الحوثيين لفتح الطرق شرقي المدينة. 

وجاءت هذه الخطوة بعد ايام من فتح طريق مارب البيضاء، وعبور موكب مبادرة السلام المجتمعية، قبل ان يعلن، اليوم، عضو مجلس القيادة الرئاسي سلطان العرادة فتح الطريق رسميا.


Create Account



Log In Your Account