الدولار يكسر حاجز الـ 1800 ريال مقابل العملة المحلية وصحفي اقتصادي يوضح أسباب الانهيار
الأربعاء 12 يونيو ,2024 الساعة: 08:59 مساءً
خاص

تعدى سعر الدولار الواحد، مساء اليوم الأربعاء، حاجز الـ 1800 ريال، أمام العملة الوطنية، في انهيار غير مسبوق للريال اليمني في مناطق سيطرة الحكومة المعترف بها. 

وقال مصدر مصرفي للحرف 28، إن سعر صرف الدولار الواحد وصل مساء الاربعاء، 1797 للشراء، وبيع 1770 ريال، وعند بعض محلات الصرافة وصل 1800 ريال. فيما السعودي بلغ 470 للشراء، وبيع 474 ريال. 

وتعليقا على ذلك، قال الصحفي الاقتصادي وفيق صالح، إن وصول سعر الدولار، حاجز ١٨٠٠ ريال، نتيجة طبيعية في ظل احتشاد العديد من العوامل والأسباب. 

وأوضح الصحفي صالح، في منشور على صفحته بالفيسبوك، إن من بين تلك العوامل والأسباب، "شحة النقد الأجنبي، علاوة على ما أحدثته القرارات الأخيرة للبنك المركزي في عدن من إثارة لحفيظة بعض قوى السوق، وشبكات النفوذ التي ما تزال لديها القدرة في التأثير على سعر الصرف والتحكم به نحو تحقيق مصالحها أو إستخدام عملية المضاربة كأداة للتأثير على قرارات السلطات النقدية". 

وأكد صالح أن "تأزم الوضع المصرفي أو بقاء الوضع في صورته الحالية قد يحدث مزيداً من الإرباك في أسواق الصرف، لا سيما مع ضعف تدخل البنك المركزي في تهدئة عملية المضاربة وتوفير احتياجات السوق من النقد الأجنبي". 

لكن - وفقا للصحفي الاقتصادي وفيق صالح - "كل هذه المناوشة والضغط السلبي على سعر الريال من قبل القوى المتضررة من إجراءات البنك المركزي الأخيرة ، قد تنتهي بمجرد استخدام البنك لسلطته الفعلية وامتلاك الإرادة الشجاعة في تنفيذ سياسة نقدية صارمة تجاه المتلاعبين بأسعار الصرف".


Create Account



Log In Your Account