وزير بالحكومة الشرعية يحذر من كارثة وشيكة
الأربعاء 02 ديسمبر ,2020 الساعة: 08:40 مساءً
متابعة خاصة

حذر وزير حقوق الانسان بالحكومة الشرعية الدكتور محمد عسكر من كارثة وشيكة ستتسبب باتساع رقعة الفقر والمجاعة و فوضى شاملة في البلاد. 

وقال عسكر في تغريدات له على تويتر رصدها محرر الحرف 28، إن البلاد مقبلة على كارثة وشيك إذا لم يتم إيقاف تدهور العملة. 

وأضاف أن استمرار الانهيار للعملة، يعني اتساع رقعة الفقر والمجاعة بشكل غير مسبوق بين الفئات الاكثر فقرا في البلاد التي تشكل الغالبية من اليمنيين.

وطالب عسكر الجميع من حكومة وتحالف وقوى سياسية بتحمل المسؤولية، قبل الوصول إلى مرحلة الفوضى الشاملة، لاقدر الله، حد قوله. 

ودعا وزير حقوق الإنسان، إلى ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض-بصورة شاملة. 

وأكد بأن تنفيذ الاتفاق يمثل حجر الزاوية والمدخل الأساس لاتخاذ الاجراءات الفاعلة لوقف انهيار العملة. 

وأشار إلى أنه لم يعد مقبولا ولا منطقيا اتخاذ حالة الخصام السياسي، رغم الاتفاق، وليس مبررا لتعطيل اي اجراءات لانقاذ ما يمكن انقاذه .

وفي وقت سابق من اليوم، أصدر البنك المركزي الرئيس بعدن تعميما وجهه لشركات الصرافة وشبكة الحوالات الداخلية، بحظر التعامل مع حسابات 30 شركة ومنشأة صرافة.

وحذر من سحب أرصدة حساباتهم إلا بموافقة مسبقة منه، محملا تلك الجهات التي خاطبها مسؤولية مخالفة تعليماته.

وأرجع البنك تلك الخطوة إلى أنها تأتي استنادًا إلى القرارات الجمهورية بشأن أعمال الصرافة.

وخلال الأيام الماضية، أقر البنك المركزي في عدن عدد من الاجراءات أبرزها حظر تداول العملات الأجنبية وإيقاف العمل في شبكات الحوالات المالية، لكنها لم تحد من استمرار تدهور قيمة العملة.

وواصل الريال اليمني انهياره أمام العملات الأجنبية، حيث وصل أمس الثلاثاء، في معظم شركات الصرافة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة إلى 230 ريال يمني أمام الريال السعودي، و 880 ريال أمام الدولار الأمريكي.

ويعيش اليمن على وقع أزمات مصرفية متشعبة، نتيجة تفكك المؤسسات المالية والمصرفية ونفاد الاحتياطي النقدي من الدولار وضبط السوق المصرفية.

و منذ بدء الحرب عام 2015، فقد الريال اليمني فقد 250 بالمئة من قيمته، وفق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في اليمن


Create Account



Log In Your Account