مساعٍ حقوقية لتدويل ملف الاغتيالات في عدن
الإثنين 07 ديسمبر ,2020 الساعة: 02:21 مساءً
متابعات

كشفت رابطة ذوي ضحايا الاغتيالات في عدن (أهلية)، عن سعيها لتحريك ملف الاغتيالات على مستوى دولي ورفع دعاوى عبر مكاتب محاماة لتقديمها أمام المحاكم الدولية بعد ثبوت تعثر سير إجراءات العدالة داخلياً.

وقالت الرابطة في بيان لها في الذكرى الخامسة لاغتيال محافظ عدن السابق اللواء جعفر محمد سعد، إن العدالة لم تتحقق في قضية اغتياله رغم مرور خمس سنوات على وقوعها وإعلان أمن عدن القبض على القتلة آنذاك.

وأضافت: "لا نخفي أن مشاعر الإحباط وعدم الرضى والطمأنينة قد دبت في النفوس، لكون العدالة لم تتحقق إلى اليوم ولم يُقَدَّم أولئك المجرمين للقضاء ولم يطلع أولياء الدم على مصيرهم وتفاصيل التحقيق معهم وإجراءات ومسار القضية".

وطالب البيان كافة الجهات المعنية بتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية في تسريع سير العدالة في كافة قضايا اغتيالات عدن واحاطة ذوي الضحايا بكل ما يتعلق بمقترفي تلك الجرائم وكشف نتائج التحقيقات ومعرفة أسباب تأخير إحالتهم للقضاء.

وأهابت الرابطة بكافة ابناء عدن واليمن الى استمرار التضامن و الدعم لتحركات الرابطة حتى تحقيق العدالة.

وتخضع عدن لسيطرة المجلس الانتقالي، وتشهد المدينة اختلالات أمنية وحوادث قتل واغتيالات متكررة.

وشهدت عدن خلال السنوات الماضية، أكثر من 120 واقعة اغتيال طالت شخصيات سياسية وعسكرية ورجال دين وفق احصائيات حقوقية.


Create Account



Log In Your Account