مقتل قائد عسكري في قصف مدفعي للانتقالي بأبين
الإثنين 07 ديسمبر ,2020 الساعة: 03:10 مساءً
متابعات

قُتل اليوم الاثنين قيادي عسكري بالقوات الحكومية إثر قصف مدفعي بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيًا قصفت بالمدفعية مواقع للقوات الحكومية بجبهة الشيخ سالم غرب مدينة شقرة الساحلية.

وذكرت أن القصف أسفر عن مقتل القيادي في اللواء 305 التابع للقوات الحكومية العقيد محمد الخضر القيناشي.

يأتي القصف بعد يومين من إحراز القوات الحكومية تقدمًا نسبيًا شمالي مدينة زنجبار، وسيطرتها على مواقع استراتيجية.
والسبت، أعلن المجلس الانتقالي مقتل 3 من أفراد قواته بينهم قيادي، بمواجهات مع القوات الحكومية في محافظة أبين 

ومنذ نحو شهر، اشتدت وتيرة مواجهات عسكرية بين قوات الحكومة والمجلس الانتقالي في محافظة أبين (جنوب)، في مؤشر على تعثر لجنة المراقبة السعودية لفض الاشتباك المستمر منذ 11 مايو/أيار الماضي.

وتتبادل الحكومة والمجلس الانتقالي الاتهامات حول التصعيد العسكري المتكرر في أبين.

ويأتي هذا التصعيد، رغم إعلان التحالف العربي، بقيادة السعودية، نهاية يوليو/تموز الماضي، آلية لتسريع تنفيذ "اتفاق الرياض"، الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وتتضمن الآلية، تخلي "الانتقالي" عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.

كما تشمل استمرار وقف إطلاق النار، ومغادرة القوات العسكرية لمحافظة عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين، وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وانتهت المهلة الزمنية للنسخة الثانية من اتفاق الرياض كما حدث مع النسخة الأولى الموقعة في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، في حين لا تزال المعارك تهيمن على المشهد المضطرب بمحافظة أبين.


Create Account



Log In Your Account