استجواب بمجلس النواب الفرنسي لوزير الخارجية لودريان بسبب منشأة غاز بلحاف في شبوة
الأحد 13 ديسمبر ,2020 الساعة: 09:04 صباحاً
متابعات خاصة

بعث أكثر من 50 نائبا فرنسيا رسالة تبحث عن استفسارات إلى وزير الخارجية الفرنسي لود ريان عن وضع منشأة بلحاف التي تساهم فيها شركة توتال بنسبة 39%.

وجاء في الرسالة استفسار عن الانتهاكات الإماراتية للمدنيين، وتحويل المنشأة الغازية إلى قاعدة عسكرية تشبه غوانتنامو سيئة الصيت.

وقالت رسالة النواب وتقارير صحفية إن الشك والانتقام الشخصي يدفع بالقوات الإماراتية ومواليها لاعتقال أي شخص بتهمة القاعدة. وفقا لصحيفة ليبراتون الفرنسية.

واعتمد النواب على أن الحكة الفرنسية قدمت ضمانات لشركة توتال عند بدء تشغيل المشروع بأكثر من 216 مليون يورو وهو ما يمنحهم مبرر التدخل في أوضاع ومقرات الشركة في اليمن.

ودعا نواب إلى استجواب شركة توتال بالكامل عن دور محتمل لها في تعذيب وجرائم وانتهاكات إماراتية منذ 2016. لكن وزارة الدفاع الفرنسية التي تربطها علاقات وثيقة بالإمارات قالت إنها ترحب بالإعلان الإماراتي عن الانسحاب من الصراع في اليمن.



Create Account



Log In Your Account