في الذكرى الثانية لتوقيعه... "أونمها" تدعو الحكومة والحوثيين إلى تجديد التزامهما باتفاق "استوكهولم" وتنفيذه بشكل كامل
الأحد 13 ديسمبر ,2020 الساعة: 06:35 مساءً
متابعة خاصة


دعت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة "أونمها" رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق أبهيجيت غوها، اليوم، الحكومة ومليشيا الحوثي إلى تجديد التزاماتهما باتفاق استوكهولم والتنفيذ الكامل له. 

وقال رئيس البعثة" غوها" في تغريدات نشرها على حساب البعثة في منصة تويتر، أدعو إلى التنفيذ الكامل للاتفاق لإنهاء معاناة شعب اليمن والحديدة".

وتأتي دعوة البعثة الاممية في الذكرى السنوية الثانية لاتفاق ستوكهولم، والذي يتضمن التزاما بوقف إطلاق النار في الحديدة، 

‏وأكد رئيس البعثة أنه" تم إحراز تقدم مهم ولكن التحديات مستمرة، بما في ذلك أعمال العنف التي تحدث بين الفينة والأخرى والتي تقوض روح اتفاق الحديدة".



ودعا رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة، الحكومة والمليشيا الحوثية إلى "تجديد التزامهما بالاتفاقية - والمساعدة في إنهاء معاناة المواطنين". 

وأكد على "ضرورة أن تتوقف بنادق العنف الآن وتعطى فرصة للسلام".

ولفت إلى أن "خمس سنوات من الحرب في اليمن، أفضت إلى الموت والدمار في البلد والكثير من النزوح، والمجاعة تلوح في الأفق إلى حد بعيد".

وقال رئيس البعثة" غوها" : "الوضع برمته تفاقم بسبب جائحة كورونا العالمية مما يجعل الحياة بالنتيجة صعبة للغاية، حد تعبيره.

وجدد" غوها" دعوة الأمين العام للأمم المتحدة في ندائه من أجل وقف فوري وشامل لإطلاق النار"، 



واواخر ديسمبر 2018، توصلت الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي، في جولة مفاوضات عقدت في استوكهولم بالسويد، إلى اتفاق بشأن الحديدة. 

وتضمن الاتفاق إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ. 

إلا أن الاتفاق لم ينفذ باستثناء هدنة هشة لم تمنع من اندلاع المواجهات بين الحين والاخر علاوة على استهداف الحوثيين للمدنيين بشكل مستمر. 

ويتبادل طرفا الاتفاق الاتهامات بشأن عرقلة تنفيذ الاتفاق. 


Create Account



Log In Your Account