اتفاق سوداني إثيوبي على استئناف مفاوضات سد النهضة
الأحد 13 ديسمبر ,2020 الساعة: 08:40 مساءً

اتفق السودان وإثيوبيا، الأحد، على استئناف مفاوضات "سد النهضة" خلال الأسبوع القادم، وعقد قمة عاجلة للهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد).

وقال وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، في بيان إنه تم الاتفاق علي عقد قمة طارئة لدول الإيغاد لمناقشة الأوضاع في إثيوبيا، وذلك بعد زيارة قصيرة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لإثيوبيا.

وأضاف وزير الخارجية السوداني أن حمدوك عقد جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره الإثيوبي آبي أحمد ناقشت عددا من الملفات الأمنية والسياسية، مشيرا إلي أن لجنة الحدود المشتركة بين البلدين ستستأنف أعمالها الأسبوع المقبل.

وكان حمدوك قد وصل إلي أديس أبابا برفقة وفد أمني رفيع المستوي بقيادة المدير العام للمخابرات وعدد من قادة القوات المسلحة.

وجاءت الزيارة في وقت مازالت المعارك فيه مستمرة بين الجيش الإثيوبي و"جبهة تحرير تيغراي" علي الحدود السودانية الإثيوبية.

و أدى القتال إلي نزوح عشرات الآلاف من الإثيوبيين إلي السودان.

والخميس، أعلنت الأمم المتحدة، ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين الواصلين إلى السودان فرارا من النزاع المسلح في "تيجراي"، إلى 49 ألفا و593.

وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اندلعت اشتباكات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" في الإقليم، قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته انتهاء العملية بنجاح بالسيطرة على كامل الإقليم وعاصمته.

وفي 20 من ذات الشهر، توقعت المفوضية الأممية، لجوء 200 ألف إثيوبي إلى السودان، خلال 6 أشهر مقبلة.

وفي الوقت نفسه تأتي الزيارة وسط "تأزم" مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حيث أكدت الخرطوم، الخميس، رغبتها في التوصل لاتفاق قانوني ملزم لدول سد النهضة الثلاثة "السودان، ومصر، وإثيوبيا" داخل البيت الإفريقي.

ويخشى السودان ومصر من تداعيات سلبية محتملة للسد على البلدين، فيما تقول إثيوبيا إنها لا تستهدف الأضرار بمصالحهما المائية في نهر النيل.

 

المصدر: وكالات


Create Account



Log In Your Account