المرصد اليمني يطالب الجيش والانتقالي بتسليم خرائط الالغام بأبين
الأحد 13 ديسمبر ,2020 الساعة: 09:59 مساءً
متابعة خاصة

أكد المرصد اليمني للالغام، أن محافظة أبين شهدت خلال الفترة الأخيرة عملية زرع كبيرة للألغام المضادة للدروع والألغام الأرضية من قبل القوات الحكومية ومليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي.

وأوضح، في تغريدات نشرها على صفحته بتويتر، أن ‏عملية زراعة الألغام تركزت في كل من مناطق "الشيخ سالم، أمكلاسي، والطرية" في تخوم مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

ودعا المرصد قيادة القوات الحكومية وقوات الانتقالي في أبين إلى سرعة تسليم خرائط الألغام للفريق ‎السعودي الذي يعمل على فصل القوات.

كما طالب جميع القوات العسكرية إزالة ‎الألغام التي قامت بزراعتها في تخوم زنجبار، مؤكدا أن المناطق التي تم تلويثها بالألغام هي في الأساس مناطق سكنية وأخرى تضم طرق وأماكن لتحركات المواطنيين.

و‏تسببت الألغام التي زُرعت في مناطق واسعة من البلاد خاصة تلك التي زرعها الحوثيون بشكل عشوائي تمثل كارثة حقيقة على حياة المدنيين والتنمية حاضرا ومستقبلا.

وتسببت الالغام في اليمن بمقتل أكثر من 10 آلاف مدني.

وبحسب منظمات دولية، فإن المليشيا الحوثية لوحدها زرعت أكثر من مليون لغم منذ بداية الحرب

والثلاثاء، توافقت الشرعية والانتقالي، بحسب ما اعلنه مصدر مسئول في التحالف العربي، أمس، على البدء بتنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض الثاني الذي اعلن عنه اواخر يوليو الماضي، بعد فشل الاتفاق الاول الذي وقع أواخر أغسطس من العام الماضي. 

وقال المصدر المسئول في التحالف العربي، وفق وكالة الانباء السعودية الرسمية"واس" إن الطرفين توافقا على تنفيذ الشق العسكري والأمني خلال اسبوع واعلان تشكيل الحكومة فور ذلك. 

واكد المصدر ان قوات سعودية وصلت الى أبين لفصل قوات الطرفين والبدء بتنفيذ ما اتفق عليه. 

وينص الاتفاق على عودة قوات الشرعية من أبين الى محور عتق، ومليشيا الانتقالي الى عدن قبل البدء بإخراجها من الاخيرة، ليتم عقب ذلك اعلان التشكيلة الحكومية. 

وتتكون الحكومة الجديدة التي يشارك فيها الانتقالي بناء على اتفاق الرياض، من 24 وزيرا بعد ان كان عددهم في الحكومة السابقة 42 وزيرا. 

وجاء اتفاق الرياض لمعالجة الانقلاب الذي نفذته مليشيا الانتقالي في اغسطس من العام الماضي، في عدن. 

والجمعة، أعلن التحالف العربي في اليمن،وفق وسائل اعلام سعودية أن "خطوات تنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض بفصل وخروج القوات تسير حسب الخطط العسكرية".


Create Account



Log In Your Account