بعد ضغوط كبيرة.. هادي يوجه بمنح المرأة جزءا من حقها في الحكومة الجديدة
الأحد 13 ديسمبر ,2020 الساعة: 10:54 مساءً
متابعة خاصة

قالت مصادر سياسية، إن الضغوط على الشرعية والأحزاب لعدم إشراك أي وجوه نسائية بالحكومة المرتقبة قد أثمرت. 

وأوضحت المصادر، أن الضغوط الكبيرة التي مارستها قيادات نسوية يمنية، دفعت بالرئيس هادي إلى توجيه الأحزاب بإسناد ما لا يقل عن حقيبتين للمرأة، وذلك من إجمالي 24 حقيبة، هي القوام الكامل لحكومة معين عبد الملك، وفق العربي الجديد. 

وكانت الحكومة المتوقع اعلانها نهاية الاسبوع، قد خلت من اي وجه نسائي، خلافا للحكومات السابقة. 

وخلال الايام الماضية، شهدت وسائل الاعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة بسبب إقصاء المرأة من الحكومة. 

والجمعة، أعلنت القيادات النسوية في اليمن، اعتراضها على تشكيل حكومة المحاصصة المرتقبة التي من المقرر أن يتم الإعلان عنها خلال أيام، ولا تتضمن أي وجوه نسائية للمرة الأولى منذ 20 عامًا، وفق العربي الجديد.

أكد تكتل القيادات النسائية في اليمن، أن هناك "تعنتاً مستمراً بإقصاء النساء من مواقع صنع القرار لأسباب ومبررات لا تتفق مع المكتسبات التي حققتها النساء اليمنيات في مؤتمر الحوار الوطني الشامل".

وطالب التكتل النسوي، الرئيس هادي بـ"اعتماد حصة تمثيل النساء وفقاً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني، بما لا يقل عن 30 بالمائة في الحكومة التي يتم تشكيلها وأي حكومات قادمة وفي جميع مستويات صنع القرار، مع مراعاة رفعها لتحقيق المساواة الكاملة".


Create Account



Log In Your Account