ضباط يتهمون رئيس الاركان بتقريب الفاسدين وتدمير الجيش
الجمعة 18 ديسمبر ,2020 الساعة: 05:28 مساءً
خاص

اتهم ضباط بالجيش الوطني، رئيس هيئة الاركان العامة بوزارة الدفاع صغير بن عزيز، بالعمل على تدمير الجيش عبر تقريب الفاسدين منه واصدار قرارات ارتجالية تضر بالمعركة. 

وقال ضباط لـ"الحرف28" طلبوا عدم ذكر اسمائهم إن بن عزيز، يقوم منذ تعيينه بتقريب مسئولين سابقين في المنطقتين الثالثة والسابعة، تم استبعادهم سابقا لتورطهم بقضايا فساد. 

ويقع مسرح عمليات المنطقة الثالثة في مارب وشبوة فيما يقع مسرح عمليات السابعة في الجوف ونهم صنعاء. 

وأكدوا أن رئيس الاركان احتوى عددا من الضباط السابقين، دون ذكر اسمائهم، في دوائر صنع القرار بالجيش وبالاخص في شعب قيادة العمليات المشتركة.
 
ويتهم الضباط في حديثهم لـ"الحرف28" المسئولين المقربين من بن عزيز، بعرقلة وصول الامدادات والتعزيزات للجيش والقبائل في جبهات القتال بدعوى أن القبائل لا تحافظ على الأسلحة.. 

وقبل عدة أسابيع، اتهم ضباط قبليون رئيس الاركان بمنع تعزيز جبهات القتال في ماهلية والرحبة. 

إلى جانب ذلك، يقول الضباط، إن المسئولين المقربين يقومون بتهميش وإقصاء القيادات الوطنية بالجيش، لصالح أخرى تدين بالولاء لهم. 

وأضافوا أن نفوذهم وصل إلى القرارات المالية، وآخرها إقناع رئيس الاركان بتحويل إكرامية السعودية التي تصرفها للجيش كرواتب الى مصروف يومي لن يشمل الجميع. 

وكانت السعودية قد اتفقت مع الجيش بمارب على أن يتولى الاخير صرف رواتب 6 أشهر من كل عام وتقوم هي بصرف البقية تحت مسمى إكرامية، بحسب مصادر مطلعة لـ"الحرف28".

مصادر عسكرية آخرى، أفادت لـ"الحرف28" بأن هيئة الاركان تحاول تمرير قرار تحويل الرواتب المقدمة من السعودية الى مصروف، مشيرا الى أن الكثير من الضباط والقيادات العسكرية ترفض الامر حتى اللحظة. 

واكدت ذات المصادر أنها رفعت بتظلم الى وزير الدفاع محمد المقدسي الا انه لم يجد حلا، الامر الذي أرجعته مصادر مطلعة الى وجود خلاف بين الوزير ورئيس الاركان، مؤكدة أن التحالف همش المقدشي ويدعم بقوة صغير بن عزيز. 

ومنذ 8 اشهر لم يتسلم الجيش رواتبه وسط دعوات متواصلة للحكومة بالتدخل. 


Create Account



Log In Your Account