لضمان وصولها إلى مستحقيها مباشرة... "الغذاء العالمي" يكشف عن آلية جديدة لتوزيع المساعدات الانسانية باليمن
الأحد 20 ديسمبر ,2020 الساعة: 06:48 مساءً
متابعة خاصة

كشف برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة عن آلية جديدة لتوزيع المساعدات الإنسانية في اليمن، تهدف إلى إيصال المعونات إلى مستحقيها مباشرة، دون تعرضها لكافة أشكال النهب. 

وقال مجيد يحيى، ممثل برنامج الأغذية العالمي لدى دول مجلس التعاون الخليجي، إن البرنامج بدء تسجيل العائلات في النظام البيومتري (البصمة) في مدينة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، لتلقي مساعدات البرنامج. 

وأضاف في تصريحات لـ"الشرق الأوسط" أن البرنامج قام بتسجيل نحو 150 ألف شخص في صنعاء بشكل تجريبي، قبل التوسع في المناطق الأخرى.

وحذر يحيى من أن عام 2021 سيكون الأسوأ بالنسبة للعمل الإنساني منذ بداية الأمم المتحدة قبل 75 عاماً. 

ولفت إلى أن برنامج الغذاء العالمي سيحتاج إلى نحو 15 مليار دولار في العام المقبل.

وبحسب مجيد يحيى، فإن فرصة منع حدوث مجاعة في اليمن بدأت تضيق أكثر، بالنظر إلى المستويات القياسية من انعدام الأمن الغذائي الحاد في البلاد، وفق آخر الأرقام.

 وأشار إلى أن هناك 5 ملايين شخص في اليمن من حالة انعدام أمن غذائي حاد أو مرحلة الطوارئ، وهو أعلى رقم مسجل. وتعد المرحلة 4 التحذير الأخير للعمل للحيلولة دون حدوث كارثة غذائية، على حد تعبيره.

وأضاف: "عادت جيوب من الظروف الشبيهة بالمجاعة إلى اليمن لأول مرة منذ عامين في حجة وعمران والجوف، ومن المتوقع أن تتضاعف ثلاث مرات تقريباً في النصف الأول من عام 2021. كما أدت التقلبات الاقتصادية والصراع إلى إجهاد قدرة اليمنيين على التعامل مع نقطة الانهيار، مما ترك الملايين عرضة للوقوع في الجوع الشديد، والمجاعة تشكل تهديداً حقيقياً".

وتعاني اليمن من أسوأ أزمة إنسانية بالعالم سببتها الحرب القائمة منذ ست سنوات. 


Create Account



Log In Your Account