برلمانيون يهددون بالامتناع عن منح الثقة للحكومة الجديدة
الإثنين 21 ديسمبر ,2020 الساعة: 04:06 مساءً
متابعات

هدد عدد من أعضاء مجلس النواب، بالامتناع عن منح الثقة للحكومة الجديدة التي تم تشكيلها مساء الجمعة بناء على اتفاق الرياض، لخلوها من ممثلين عن إقليم تهامة والمرأة.

واستغرب أربعة نواب في رسالة موجهة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، يوم الأحد، ما أسموه "تهميش وتغييب إقليم تهامة وعدم تمثيله في تشكيلة هذه الحكومة".

واشار النواب صخر الوجيه، عبدالكريم الأسلمي، مفضل الإبارة، وشوقي القاضي، في رسالتهم، إلى أن إقليم تهامة يضم أربع محافظات هي: الحديدة وحَجَّة وريمة والمحويت، وفيه (72) دائرة انتخابية، وعدد سكانه أكثر من (6) ملايين شخص.

وينتمي النواب الوجيه والأسلمي والإبارة ، إلى محافظات الحديدة، حجة، ريمة، فيما ينحدر القاضي من محافظة تعز.

كما استغرب النواب الأربعة من "عدم تمثيل النساء، في الحكومة رغم أن قرار تشكيلها استند على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي تفرض نسبة ما لا يقل عن (30%) من النساء".

وقال البرلمانيون إنهم يأملون "تلافي هذين الخطأين الجسيمين اللذين يخلان بمبدأ الشراكة ويتعارضان مع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ".


وهدد النواب بـ "استخدام حقهم الدستوري والقانوني للتعبير عن رفضهم لهذا التهميش والإقصاء لإقليم تهامة وللنساء في تشكيل الحكومة الجديدة بالتحفظ والإمتناع عن منحها الثقة البرلمانية".

والجمعة الماضية، أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرارًا بتشكيل حكومة جديدة برئاسة معين عبدالملك وعضوية 24 وزيرًا، خلت من ممثلين عن اقليم تهامة والنساء.

وللمرة الأولى منذ عام 2001، خلت الحكومة اليمنية من أي وجه نسائي، على الرغم من ضغوط متأخرة قادها التكتل النسوي الذي يضم عدداً من قياديات المجتمع المدني، على الرئيس هادي والأحزاب السياسية، ورفعهن شعارات أن لا شرعية لحكومة دون تمثيل النساء.


Create Account



Log In Your Account