الأمم المتحدة تستعد للموجة الثانية من كورونا في اليمن
الثلاثاء 22 ديسمبر ,2020 الساعة: 03:56 مساءً
متابعات

أعلنت الأمم المتحدة استعدادها ورفع حالة التأهب تحسباً لتفشي موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد في اليمن.

 وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية(الأوتشا) في بيان، نشره الاثنين، إن الشركاء بدأوا في الاستعداد لموجة ثانية من الوباء، بما في ذلك التعامل مع الفئات المستبعدة والضعيفة للحفاظ على سلامتهم ودعم المرافق الصحية الأساسية لضمان عملها طوال فصل الشتاء.

وأوضح البيان أن الشركاء في مجال الصحة باليمن باتوا قلقين من استمرار انعدام الإبلاغ عن حالات كورونا في البلاد، خصوصاً في ظل افتقار السكان إلى التكيف مع الإجراءات الاحترازية.

وأمس الاثنين، اشترطت اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا التابعة للحكومة، إجراء فحوصات بي سي آر، للقادمين إلى اليمن لإثبات خلوهم من فيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19"، ابتداء من الجمعة المقبلة.

وأوضحت في بيان لها، أن هذا الإجراء يأتي استجابة لتحذيرات منظمة الصحة العالمية حول تفشي موجة وباء ثانية من الفيروس سريعة الانتشار، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.

وفي 13 ديسمبر الجاري حذرت الأمم المتحدة، من أن الموجة الثانية من كوفيد ـ 19 في اليمن، قد تكون أكثر حدة من سابقتها.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، في تقرير إن "الموجة الثانية من فيروس كورونا، في فصل الشتاء قد تكون أكثر حدة، ولذا يكثف شركاء العمل الإنساني، الاستعداد لإعطاء الأولوية لاحتياجات الفئات الضعيفة، وتعزيز الخدمات الصحية الأساسية واستمرار أنظمة المراقبة الحالية".

وحتى مساء الإثنين بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية (2087)، و(606) حالات وفاة، و(1384) حالة تعاف، ولا تشمل هذه الاحصائية المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.


Create Account



Log In Your Account