"الانتقالي" يستحدث موقعًا عسكريًا غربي سقطرى
الأربعاء 23 ديسمبر ,2020 الساعة: 03:02 مساءً
متابعة خاصة

استحدث المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، موقعًا عسكريًا في محافظة أرخبيل سقطرى الخاضعة لسيطرتها منذ يونيو الماضي.

وقالت وسائل إعلام تابعة للمجلس أمس الثلاثاء، إن قائد اللواء الأول مشاة بحري العميد عبدالله أحمد عبدالله السقطري، ومعه رئيس المجلس في سقطرى، رأفت الثقلي، دشنا العمل في موقع عسكري جديد في مركز شوعب غرب سقطرى.

وتخضع محافظة سقطرى  منذ يونيو/حزيران الماضي، لقوات المجلس الانتقالي التي سيطرت على الأرخبيل بعد حصارها لأسابيع، بدعم من الإمارات وعلى مرأى ومسمع من القوات السعودية المنتشرة في الجزيرة.

ومنذ سيطرة الانتقالي على الأرخبيل دأب إلى انشاء واستحداث مواقع عسكرية عديدة في مختلف أرجاء سقطرى.

ويتهم مسؤولون حكوميون، الإمارات، بإدخال أجانب من جنسيات متعددة، ومعدات اتصالات متقدمة إلى الأرخبيل.

وفي 28 أغسطس/ آب الماضي ذكر موقع "ساوث فرونت" الأمريكي المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية أن الإمارات وإسرائيل تعتزمان إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في سقطرى.

ونقل الموقع المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية عن مصادر عربية وفرنسية أن "وفدا ضم ضباطا إماراتيين وإسرائيليين، قاموا بزيارة الجزيرة، وفحصوا عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخبارية".

يشار إلى أن ملف سقطرى استُبعد من اتفاق الرياض رغم الاتفاق مسبقاً على تطبيع الأوضاع بالجزيرة، الأمر الذي أثار انتقادات مسؤولين حكوميين وبرلمانيين.


Create Account



Log In Your Account