12 نائبا يعترضون على عدم تمثيل إقليم تهامة بالحكومة
الخميس 24 ديسمبر ,2020 الساعة: 07:05 مساءً
متابعات

اعترض 12 نائبا يمنيا عن إقليم تهامة، الخميس، على عدم تضمين تشكيلة الحكومة الجديدة أي وزير من الإقليم.

وقال النواب في رسالة وجهوها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس مجلس النواب سلطان البركاني: "فوجئنا عند قرار تشكيل الحكومة، بعدم وجود أحد من إقليم تهامة (غرب وشمال) فيها".

وأضافت الرسالة: "إقليم تهامة الذي يتكون من محافظات الحديدة وحجة (غرب)، وريمة والمحويت (شمال) يمثل سكانه 23 بالمئة من سكان اليمن".

وأردفت: "لا يوجد كذلك من يمثل الإقليم في رئاسة مجلس النواب أو رئاسة مجلس الشورى أو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية، إضافة إلى عدم تمثيله في الجانب الدبلوماسي بالبلاد".

وتابعت: "إذا لم نحظ بحقنا في تحقيق العدل والمساواة مثل غيرنا في الحقوق والواجبات، فسوف نضطر لاستخدام حقنا في الامتناع عن حضور جلسة منح الثقة للحكومة (موعدها غير محدد)".

كما شددت رسالة النواب، على "عدم قبول هذا التهميش والإهمال الذي يتعرض له الإقليم، حيث قدم آلاف الشهداء والجرحى والمعاقين (خلال الحرب)".

ويغلب على سكان إقليم تهامة طابع السلمية الدائمة والفقر المنتشر، وعدم وجود النفوذ لديهم في الجوانب العسكرية والقبلية والسياسية في الدولة منذ وقت طويل، ما جعلهم يشتكون من تهميش متواصل، وفق مراقبين يمنيين.‎

وسبق أن هدد عدد من أعضاء مجلس النواب، بالامتناع عن منح الثقة للحكومة الجديدة، لخلوها من ممثلين عن إقليم تهامة والمرأة.

واستغرب أربعة نواب في رسالة موجهة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، الأحد الفائت، ما أسموه "تهميش وتغييب إقليم تهامة وعدم تمثيله في تشكيلة هذه الحكومة".

والجمعة، أعلن الرئيس هادي تشكيل حكومة جديدة من 24 وزيرا، مناصفة بين الشمال والجنوب بناء على اتفاق الرياض.


ونص إعلان الحكومة، على منح المحافظات الشمالية 12 حقيبة وزارية، بينها الدفاع، كما حصل الجنوب على 12 حقيبة، بينها 5 حقائب للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وخلت الحكومة التي يصفها الكثيرين بـ"حكومة محاصصة" من أي وزير من تهامة، وشارك فيها غالبية الأحزاب السياسية .


Create Account



Log In Your Account