سبقتها عدة كمائن... مصادر مطلعة تكشف عن حصيلة المواجهات العنيفة بين الحوثيين وقبيلة موالية لهم
الخميس 24 ديسمبر ,2020 الساعة: 07:27 مساءً
خاص

كشفت مصادر مطلعة عن حصيلة المواجهات العنيفة التي اندلعت اليوم بين عناصر من مليشيا الحوثي ومسلحين قبليين في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية منذ مطلع العام الجاري بعد انسحاب الجيش منها. 

وقالت المصادر، إن مواجهات عنيفة اندلعت في مدينة الحزم بين الحوثيين ومسلحون من قبيلة الشولان التي تعتبر إحدى القبائل المنحازة للمليشيا أثناء معركة الاخيرة مع الجيش بالمحافظة. 

وأوضحت المصادر أن ال‏اشتباكات العنيفه، أسفرت عن مقتل 13 عنصرا حوثيا وجرح عشرات آخرين، 

وأضافت أن اثنين من مسلحي "الشولان" قتلوا خلال المواجهات. 

وفي وقت سابق من اليوم، اقتحم مسلحون من قبيلة الشولان مبنى البحث الجنائي في مدينة الحزم مركز المحافظة ضمن صراعات داخلية بين فصائل مليشيا الحوثي.

وقال مصدر محلي في الحزم وآخر عسكري في الجيش إن مسلحين من قبيلة الشولان في المحافظة اقتحمت المبنى لإخراج سجين من أبنائها في المبنى.

وتطورت النزاعات بين فصائل مليشيا الحوثي في المحافظة عقب اتهامات متبادلة بين حوثيين محليين وآخرين من خارج من المحافظة.

وتعرضت المليشيا خلال الأيام القليلة الماضية لسلسلة كمائن بعد تطور الاتهامات بين الفصائل الحوثية المتنازعة على خلفية قتلى حوثيين في جبل اللوذ بالمحافظة مطلع الأسبوع الجاري.

وتعرض أمس الأربعاء طقم عسكري تابع لمليشيات الحوثي لكمين محكم في الخط الرابط بين مديرية الحزم و المتون وهلك كل من على متنه.

وكانت بعض قبائل الجوف قد دخلت في نزاعات مع مليشيا الحوثي على خلفية سلسلة كمائن استهدفت الاخيرة خلال الأيام الماضية.

وفي السادس عشر من الشهر الجاري اقتحم مسلحون من قبائل بني نوف نقطة الرميلة في مدينة الحزم بعد أن قتلت مليشيا الحوثي أحد أبنائها في تلك النقطة.

ورصد الإعلام العسكري للجيش سلسلة كمائن وهجمات ضد مليشيا الحوثي في المحافظة وصلت إلى قرابة عشر هجمات في غضون أيام قليلة ضد مليشيا الحوثي أوقعت قتلى وجرحى ودمرت آليات حوثية.


Create Account



Log In Your Account