في ليلة الكريسماس .. تعز تستعد لإشعال الشموع على أرواح من سقطوا في قصف الحوثيين على المدينة
الخميس 24 ديسمبر ,2020 الساعة: 11:26 مساءً
خاص


أعلنت مبادرة "يمن بلا إرهاب حوثي" عن اقامة فعالية نوعية ليلة غدآ الجمعة .
حيث أعلنت في بيان صادر عنها اليوم عن قيامها باشعال أكثر من ٤٠٠ شمعة يحملها المواطنون الى جانب صور اقاربهم ممن سقطوا في قصف مليشات الحوثي على تعز.

ويأتي إختيار هذا التوقيت الذي تحتفل فيه غالبية دول العالم بعيد الكريسماس بينما تعز تعيش تحت القصف منذ ست سنوات.

وكما سيتم كتابة عبارة #صوت_واحد_الحوثي_جماعه_ارهابية بالشموع في منطقة الجحملية المنطقة التي تعرضت لابشع دمار من قبل الحوثيين.

وبحسب البيان ان الفعالية تهدف إلى لفت انضار العالم إلى الجرائم التي تمارسها جامعة الحوثي بحق أبناء المحافظة، ومطالبة كل دول العالم خصوصا الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، بسرعة تصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية، بسبب ما اقترفته بحق اليمنيين.
كما يطالب بيان الوقفة من المنظمات العالمية والمحلية المعنية بالدفاع عن الحقوق والحريات، بأن تنظر إلى أوجاع وآلام أبناء تعز الذين يعيشون الحصار والظلم من قبل مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا. 

وشدد البيان على ضرورة قيام الحكومة الشرعية بالاهتمام بأسر الشهداء والجرحى في تعز، وأن تقوم بعمل خطة تحرير عاجلة لإنقاذ السكان من عبث وقصف مليشيا الحوثي. 

نص بيان

على مدى ست سنوات من الإجرام والحصار والإرهاب المفروض من قبل مليشيا الحوثي، تواصل مدينة تعز معركة النضال والكفاح والصمود ضد آلة الموت الحوثية التي خلفت آلاف الشهداء بينهم العديد من الأطفال والنساء والمسنين.

وعلى وقع الظلام الذي نشرته مليشيا الحوثي في العديد من مناطق اليمن، خرج أبناء تعز هذه الليلة يشعلون شموع النور في وجه الفكر الظلامي المثخن بكل معاني الإرهاب والقمع.
خرج اليمنيون اليوم في تعز يصطفون وهم يحملون الشموع وصور الشهداء.. يشعلون شعلة المقاومة والكفاح، ويخطون عبارة "بصوت واحد. الحوثي جماعة إرهابية".. ليخبروا العالم كيف تجرع أبناء تعز ويلات الدمار والخراب الذي زرعته مليشيا الحوثي.
إننا في هذه الفعالية نطالب كل دول العالم خصوصا الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، بسرعة تصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية، بسبب ما اقترفته بحق اليمنيين، خصوصا أبناء تعز، على مدى سنوات من القتل والقصف والقنص، وارتكاب العديد من الانتهاكات الحقوقية المستمرة حتى اليوم. 
إن التقارير الحقوقية والحكومية تؤكد مقتل قرابة 4 آلاف مدني في تعز وجرح أكثر من 20 ألفا، بنيران مليشيا الحوثي منذ بدء الحرب، ما يؤكد أن هذه المحافظة تعد أكثر المحافظات اليمنية التي عانت ويلات الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي. 
وفي هذا السياق، نطالب كل المنظمات العالمية والمحلية المعنية بالدفاع عن الحقوق والحريات، بأن تنظر إلى أوجاع وآلام أبناء تعز الذين يعيشون الحصار والظلم من قبل مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا. 
ونشدد على ضرورة قيام الحكومة الشرعية بالاهتمام بأسر الشهداء والجرحى في تعز، وأن تقوم بعمل خطة تحرير عاجلة لإنقاذ السكان من عبث وقصف مليشيا الحوثي. 

صادر عن مبادرة يمن بلا إرهاب حوثي
25 ديسمبر /كانون الأول 2020 /تعز


Create Account



Log In Your Account