المجلس العام بالمهرة وسقطرى يدعو الشرعية الى بسط نفوذها ويؤكد أنه سيرسم برنامجا لتحرير المحافظتين
الإثنين 28 ديسمبر ,2020 الساعة: 05:48 مساءً
متابعة خاصة

دعا السلطان محمد عبدالله آل عفرار، رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، السعودية إلى إعادة النظر في تواجد قواتها على أرض المهرة، واصفاً ذلك بأنه غير مبرر. 

وطالب آل عفرار عقب اختياره رئيساً للمجلس بالإجماع، الحكومة الشرعية ببسط نفوذها في محافظة أرخبيل سقطرى، وتعزيز حضورها القوي والفاعل من خلال مؤسسات الدولة الرسمية وتمكنيها من مهامها، ورفض أي تكوينات خارج مؤسسات الدولة الرسمية، وفق المهرية نت.

واعتبر السلطان آل عفرار اختياره رئيساً للمجلس مسؤولية توجب الوفاء لتضحيات المهرة وسقطرى، وللدفاع قضاياها وحقوقها التاريخية وفي مقدمتها إقليم المهرة وسقطرى على حدود 1967م، مرحباً بالحشد الكبير المعبر عن تطلعات أبناء المحافظتين، نحو غدٍ يسوده الإخاء والحب والتعاون المشترك.

من جانبه، قال وكيل محافظة المهرة السابق والقيادة في المجلس، الشيخ علي سالم الحريزي إن المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى سيرسم برنامجاً سياسياً للمرحلة المقبلة لتحرير المحافظتين من الاحتلال السعودي الإماراتي.

وأضاف الحريزي، في تصريحات خاصة لـ"المهرية"، أن مؤتمر التصحيح نجح وانتصر بكل معنى الكلمة.

واختارت اللجان التحضيرية اليوم الاثنين بالإجماع السلطان محمد عبدالله آل عفرار رئيساً للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى.

ويرفض أبناء المهرة وسقطرى التواجد السعودي في الاولى والاماراتي في الثانية. 

فمنذ 2017، تدفع السعودية بقوات تابعة لها الى المهرة لاحكام السيطرة عليها بما يمكنها من تمرير انبوبها النفطي عبر المحافظة الى بحر الحرب. 

لكن اعتصام المهرة الذي تشكل عقب بدء السعودية بإرسال قواتها الى المهرة يرفض الخطوة السعودية، معتبرا تواجدها بأنه احتلال. 

وفي الوقت الذي تحاول السعودية السيطرة على المهرة، انهت الامارات سيطرتها على جزيرة سقطرى في يونيو الماضي عبر الانقلاب الذي نقذته مليشياتها في الجنوب "المجلس الانتقالي". 


Create Account



Log In Your Account