وزير الخارجية: أدلة الاستهداف الإرهابي لمطار عدن ستنشر فور استكمال التحقيقات
الخميس 31 ديسمبر ,2020 الساعة: 03:54 مساءً
متابعات

تعهّدت الحكومة اليمنية الخميس العمل على "إعادة الاستقرار" للبلد الغارق في الحرب غداة هجوم دام على مطار عدن لدى وصول أعضائها.

ووقعت ثلاثة انفجارات عنيفة، الأربعاء، في مطار عدن الدولي، عقب هبوط طائرة تقل أعضاء الحكومة الجديدة في مدرج وصالة كبار الضيوف بالمطار.

وقال وزير الخارجية، أحمد عوض بن مبارك في تصريحات لوكالة فرانس برس، إن "المعلومات والتحقيقات الأولية تؤكد قيام الحوثيين بهذا العمل الإرهابي البشع، حيث تم رصد إطلاق لصواريخ حوثية من مناطق الجماعة".

وأضاف "سيتم نشر الأدلة وبقية التفاصيل حول هذا الاستهداف الإرهابي فور استكمال التحقيقات التي تقوم بها لجنة برئاسة وزير الداخلية".

واعتبر الوزير اليمني هدف الحوثيين من الهجوم هو "استمرار الحرب ورفض جهود تحقيق السلام".

وتعهد بأن "الحكومة عازمة على القيام بواجباتها والعمل على إعادة الاستقرار في اليمن ولن يثنيها هذا الحادث الإرهابي عن ذلك".

وتواصلت الخميس ردود الفعل المنددة بالهجوم.

وأوقع الهجوم، 25 قتيلا على الأقل، من بينهم ثلاثة أفراد من الصليب الأحمر الدولي وصحافي يمني ومساعدة لوزير الأشغال، بينما لم يتعرض أي من الوزراء لأذى. كذلك أصيب 110 أشخاص بجروح وقد أظهرت لقطات مصورة بعضهم على الأرض مضرّجين بالدماء.

ووصلت الحكومة الجديدة إلى مطار عدن، الأربعاء، وبالتزامن مع ترجل الوزراء من الطائرة حدثت انفجارات في المطار، واتهمت الخارجية جماعة الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم الذي جرى بأربعة صواريخ باليستية، بحسب بيان لها.

لكن محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي، نفى، في تصريحات إعلامية، مسؤولية جماعته عن الهجوم.


Create Account



Log In Your Account