تقارير حقوقية : أكثر من 450 إمرأة في سجون المليشيا الحوثية بصنعاء
السبت 02 يناير ,2021 الساعة: 09:27 مساءً
متابعة خاصة

أكدت تقارير حقوقية، أن الانتهاكات التي تطال النساء من قبل المليشيا الحوثية، زادت في الآونة الأخيرة، مشيرة الى أن أكثر من 450 امرأة يقبعون في (زنازن) المليشيا بالعاصمة صنعاء، وفق سبتمبرنت. 

ونقل سبتمبرنت عن رئيسة رابطة أمهات المختطفين أمة السلام الحاج، قولها "إن المليشيا الحوثية،غيبت في سجونها ومعتقلاتها السرية، 157 امرأة في عامين.

وكانت عبدالسلام قد اكدت في وقت سابق، ان اكثر من 400 إمرأة تقبع في سجون الحوثيين.
وأكدت ، بأن ما ترتكبه المليشيا لم يحصل من قبل، لم يحدث أن يدخل أحد ما منزل امرأة، ويضربها حتى الموت، أو يختطفها ويعذبها إلا في زمن المليشيا وبأيديهم.

وأضافت بأن ما ظهر إلى العلن من انتهاكات وجرائم بحق النساء، لا يعدّ إلا القليل، فهناك الكثير من الانتهاكات، ونتيجة لما يسمى العيب والعار يتم إخفاؤها ولا يستطيع الضحايا أو ذووهم التحدث بها.

من جهته أكد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، أن ظاهرة انتهاك حقوق المرأة في البلاد تنامت منذ انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة الشرعية. 

وقال المركز : " إن فريقه الميداني رصد ووثق اختطاف المليشيا الحوثية لعشرات النساء.. مؤكداً أن ما يقارب 300 امرأة تقبع خلف القضبان، بينهن 100 امرأة ناشطة سياسية وحقوقية وإعلاميات، وحوالي 45 امرأة هن في حالة إخفاء قسري.

وتتعدد الانتهاكات الحوثية بحق المرأة، منها القتل والاختطاف والتعذيب، والاعتداء اللفظي والجسدي والجنسي عليهن، إضافة إلى حرمانهن من التواصل مع ذويهن لإبلاغهم بتعرضهن للاحتجاز، وذلك للمختطفات وعدم الإفراج عنهن إلا بعد دفع مبالغ مالية كبيرة، وأخذ التعهدات عليهن بعدم المشاركة في أي فعالية مطلبية.

وأكد أن المليشيا تلجأ الى اعتقال أقارب النساء بدلاً عنهن في بعض الأحيان، مضيفا أنها تعمد إلى تلفيق تهم الدعارة إلى بعض المعتقلات بهدف عزلهن عن المجتمع وإطالة أمد احتجازهن.

وأشار الى ان المليشيا تستخدم تنظيماً نسائياً، أنشأته من أجل استمرار انتهاكاتها على النساء، ويدعى بـ "الزينبيات" وهو جهاز أمني يتبع أجهزة المليشيا الأمنية للمليشيا، مهمته الأولى اقتحام المنازل وتعذيب النساء بشكل ممنهج.


Create Account



Log In Your Account