الإرياني يأمر وكلاء وزراته بالعودة إلى الداخل من فنادق الرياض واسطنبول والقاهرة
الأحد 03 يناير ,2021 الساعة: 03:39 مساءً
متابعات خاصة

أمر وزير الإعلام معمر الإرياني وكلاء الوزراة المقيمين في الرياض وعدد من العواصم الأخرى العودة الفورية إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد عودة الحكومة.

وفي برقية عاجلة قال الوزير الإرياني إن ذلك جاء بأمر من الرئيس هادي.

ولم يعرف توجيه قبل هذا من الإرياني إلى وكلائه الكثر من سابق.

ورفض الوكلاء العودة مع الحكومة ولم يعودا أيضا منفردين بعد عودة الحكومة، ولا يعملون شيئا في الخارج سوى التغريد وبعض التصريحات الإعلامية رغم استلامهم مناصب بمهام تنفيذية.


ويعد عبدالباسط القاعدي ومحمد قيزان وفهد الشرفي ونجيب غلاب ومجموعة أخرى تقدر بعض المصادر عددها بـ18 وكيلا أشهر الوكلاء في وزارة الإعلام ويتسلمون في الخارج مخصصات تقدر بـ5 آلاف دولار شهريا، دون أي مهام وظيفية.

وفتح تنفيذ اتفاق الرياض والعودة إلى عدن للحكومة مجموعة كبيرة من المسؤولين في الصفوف الثانية أمام تحد العودة إلى الداخل اليمني، وقد ألفوا الإقامة في الخارج.

وقالت مصادر  خاصة إن صراعات حقيقية داخل الوزارات والأحزاب اندلعت بينهم وبين المستبعدين من المناصب في الحكومة الجديدة.

وسيمثل استجابة الوكلاء للعودة مؤشرا مهما على قدرة الحكومة والوزير الإرياني خصوصا على معالجة المصالح والمناصب التي تولدت في الخارج.

قال مصدر مطلع على علاقة بالوكلاء وكبار المسؤولين إن معظم الوكلاء والمستشارين لن يعودوا، فالامتيازات في الداخل أقل بكثير من نظيراتها في الرياض على سبيل المثال.

وقال إن بعض الوكلاء يخططون لعدم العودة التحجج بزعم الأمراض، وقد يسافر بعضهم إلى مدينة خارج الرياض سواء القاهرة أو اسطنبول أبرز فنادق المنافي التي فضلها مسؤولو الحكومة بعد الرياض.

والأربعاء الفائت، عادت الحكومة إلى عدن وفور وصولها وقع هجوم استهدف مطار عدن الدولي ما أسفر عن مقتل 26 شخصا وإصابة 110 آخرين.

وعقب الانفجار أكد رئيس الوزراء معين عبدالملك أن الحكومة باقية في عدن وستعمل على تطبيع من أجل تطبيع الأوضاع فيها.


Create Account



Log In Your Account