دعا السلطة المحلية إلى مراجعة القرار وهدد باستئناف نشاطه... اعتصام المهرة : تغيير أسماء المدارس بمسميات مدن سعودية يستهدف الهوية
الأحد 03 يناير ,2021 الساعة: 10:39 مساءً
خاص

أكد اعتصام المهرة السلمي رفضه لمساعي السعودية لفرض تسميات على المدارس بأسماء مدن سعودية كشرط لتقديم مشاريع للمحافظة. 

واليوم، أصدر مكتب التربية في المهرة قرارا بتغيير اسماء ثمان مدارس بأسماء مدن سعودية، بعد ضغوط مارسها "البرنامج السعودي" على المكتب كشرط لتقديم مشاريع بالمحافظة، وفق المهرية نت. 

وقال اعتصام المهرة في بيان له، إنه يرفض التسميات التي يسعى ما يسمى البرنامج السعودي لفرضها على المدراس بالمحافظة، مشيرا الى انها تستهدف الهوية وتكشف حجم الإسفاف والنوايا في التعامل مع المهرة وكأنها محافظة سعودية، حد تعبير البيان. 

وأكد أن لجنة اعتصام المهرة " لا تقف ضد أي عملية تنموية ومساعدات تقدم للمحافظة، وأنها تشجع أي مبادرات لتقديم العون الذي يخدم الصالح العام بعيداً عن الأجندات المشبوهة والمن والأذى".


ودعا البيان السلطة المحلية بالمحافظة الى مراجعة هذا الأمر وعدم السماح به. 

واشار الى ان الجهة التي تقف وراء ذلك تسعى لتنفيذ أجندة احتلالية وضحت معالمها حالياً لمن غابت عنهم سابقاً، حد قوله.

وهدد اعتصام المهره في البيان باستئناف نشاطه السلمي في أي لحظة لتحقيق أهدافه الذي تأسس من أجلها في الدفاع عن السيادة الوطنية والحفاظ على مؤسسات الدولة الرسمية.

وفي وقت سابق من اليوم، أصدر مكتب التربية والتعليم بمحافظة المهرة، قرار بتغيير أسماء عدد من المدارس إلى أسماء مدن سعودية.

وقضى القرار - تلقى "الحرف 28" نسخة منه - باعتماد تسميات جديدة لثمان مدارس ممولة من البرنامج السعودي، ليتحول أسماء المدارس إلى "الدمام، الرياض، الدرعية، أبها، تبوك، المدينة المنورة، الطائف، مكة المكرمة".

وتحدثت مصادر إعلامية أن هذا القرار جاء بعد ضغوطات فرضها البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن، على مكتب التربية بمحافظة المهرة لتغيير أسماء المدارس مقابل حصول الأخير على دعما منه.

وقال الموقع الالكتروني لقناة "المهرية" الفضائية، إن قرار تغيير المدارس جاء عقب ضغوطات سعودية.

وأشار إلى أن القرار لاقى استهجاناً وغضباً في أوساط المواطنين المهريين، مؤكدين رقضهم المطلق لهذه المسميات على مدارسهم من قبل السعودية التي تسببت بالخراب في البلاد وتأتي لتمن على الشعب اليمني بهذا الشكل، حد تعبيرهم. 

وبحسب الموقع، فقد دعا المواطنون اليمنيين والمهريين خاصة الوقوف عند التجاوزات السعودية التي تحاول انتزاع المحافظة من أبناءها، مطالبين بالوقت ذاته بإعادة إطلاق هاشتاق #المهره_احتلال_سعودي.

ومنذ العام 2017، تدفع السعودية بقوات لها الى المهرة، وزادت من وتيرتها خلال العام الماضي، وذلك بهدف احكام السيطرة على المحافظة وتمرير انبوبها النفطي من شرق أراضيها الى البحر العربي عبر المهرة.


Create Account



Log In Your Account