تقرير: مقتل وإصابة 38 مدنيًا في قصف للحوثيين على تعز خلال أقل من شهرين
الإثنين 04 يناير ,2021 الساعة: 05:31 مساءً
متابعة خاصة

قال التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان، الاثنين، إن 38 مدنيًا قتلوا وأصيبوا في قصف للحوثيين استهدف مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) خلال الفترة من 1 نوفمبر وحتى 19 ديسمبر 2020.

وذكر التحالف في تقرير له بعنوان "تعز.. قصف لا يتوقف"، أنه وثق 73 انتهاكاً وجرائم ارتكبتها ميليشيا الحوثي المدعومة من ايران بحق سكان مديريات صالة والقاهرة والمظفر بمدينة تعز خلال ذات الفترة.

وأوضح أن القصف المدفعي الذي شنته ميليشيا الحوثي من مواقع تمركزها شمال وشرق مدينة تعز مستهدفة عدد من المناطق المأهولة بالسكان ومنشآت حيوية، أسفر عن مقتل 11 مدنياً بينهم 6 أطفال، وإصابة 37 أخرين بينهم 21 طفلاً و4 نساء.

ولفت إلى أن الأطفال الذين سقطوا ضحايا للقصف الحوثي خلال فترة التقرير تتراوح أعمارهم بين (سنة – 16 عاما) يشكلون ما نسبته 55 بالمائة من إجمالي عدد القتلى و 57 بالمائة من إجمالي عدد الجرحى. معتبرًا ذلك "مؤشرا خطيرا بحق الطفولة وما تتعرض له من إبادة جماعية على يد ميليشيا الحوثي".

واشار إلى أن القصف ألحق أضرار جزئية وكلية بعدد 25 منشأة وممتلكات عامة وخاصة.

وقال المدير التنفيذي لتحالف رصد مطهر البذيجي، إن اطلاق التقرير يأتي بناءً على عملية رصد استقصائي اجراه أعضاء فريق العمل الميداني التابع لتحالف رصد بمحافظة تعز عبر سلسلة من الزيارات الميدانية التي شملت (5) مناطق مأهولة بالسكان كانت هدفا لقصف مدفعي من مواقع تمركز ميليشيا الحوثي في شمال وشرق المدينة.

وأضاف أن "مثل هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم وسيتم ملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة آجلاً أم عاجلاً".

وتشير احصائيات حديثة لمنظمة "رايتس رادار"، إلى أن  691 مدنيًا قتلوا وأصيب ألفان و898 آخرين جراء استهداف الحوثيين للأحياء السكنية في مدينة تعز منذ بداية الحرب في مارس 2015.


Create Account



Log In Your Account