الديمقراطيون يعلنون سيطرتهم على مجلس الشيوخ وترامب يدعو مؤيديه لوقف نقل السلطة
الأربعاء 06 يناير ,2021 الساعة: 09:28 مساءً

أعلن المرشح الديمقراطي جون أوسوف اليوم الأربعاء فوزه بالمقعد الثاني في مجلس الشيوخ الأميركي بالانتخابات الفرعية في ولاية جورجيا، مؤكدا أن فوزه سيمنح الرئيس المنتخب جو بايدن السيطرة على المجلس.

وقال أوسوف في بيان نشرته قنوات التلفزيون "جورجيا، شكرا جزيلا على الثقة التي أوليتها لي، يشرفني دعمكم وتقديركم وثقتكم وأتطلع لخدمتكم".

وكان المرشح الديمقراطي رافائيل وارنوك -وهو قس في الكنيسة التي كان مارتن لوثر كينغ الابن يلقي عظاته فيها- أعلن هو الآخر فوزه على السيناتورة الجمهورية الحالية كيلي لوفلر، ليصبح أول سيناتور أسود في تاريخ الولاية التي تقع في قلب الجنوب الأميركي.

وأكدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي فوز المرشحين الاثنين، وقالت إن الولايات المتحدة سيكون لها مجلسا شيوخ ونواب يقودهما الحزب الديمقراطي ويعملان مع بايدن.

ولم تعلن وسائل الإعلام الأميركية نتائج الاقتراع بعد، كما لم يقر المرشحان الجمهوريان ديفيد بيردو وكيلي لوفلر بهزيمتهما.

واكتسبت الانتخابات أهمية كبيرة في ضوء الانقسام الذي تشهده البلاد، كما أنها حطمت الأرقام القياسية في عدد الناخبين الذين شاركوا في التصويت المبكر، وفي حجم الإنفاق على الحملة الانتخابية.

ومما يشير إلى أهمية السباق أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن شاركا أمس الأول الاثنين في مهرجانين انتخابيين لحزبيهما في الولاية، لحث أنصارهما على التصويت بكثافة في هذه الانتخابات.

وإذا فاز الديمقراطيون بالمقعدين فستتساوى الكفتان (50 مقعدا لكل حزب في المجلس المؤلف من 100 مقعد)، وسيكون الصوت الفاصل بين الحزبين لنائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس، وفقا للدستور.

وفي وقت لاحق اليوم الأربعاء من المقرر أن يترأس مايك بنس نائب الرئيس جلسة مشتركة للكونغرس للتصديق على تصويت الهيئة الانتخابية الذي أكد فوز بايدن بالبيت الأبيض.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أمام حشد من مؤيديه الذين يحتجون أمام البيت الأبيض في العاصمة واشنطن، إنه تم تزوير الانتخابات الأمريكية التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، لصالح جو بايدن، على حد قوله.

الرئيس المنتهية ولايته قال وسط مؤيديه الذين دعاهم إلى التظاهر رفضاً للانتخابات الرئاسية الأمريكية، إنه فاز بالانتخابات فوزاً كبيراً والنتائج لم تكن متقاربة، مؤكداً أنه لن يتنازل ولن يتخلى ولن يعترف بالهزيمة، على حد قوله.

وأشار إلى أنه حصل على 75 مليون صوت انتخابي، متعجباً: "ومع ذلك يقولون إنني لم أفز، لن نسمح بإسكات أصواتكم ولن نقبل بذلك"، داعياً مؤيديه إلى وقف ما وصفه بسرقة أصوات الناخبين، على حد وصفه.

ترامب يهاجم مايك بنس

كما نوه ترامب إلى جلسة الكونغرس المخصصة لتصديق النتائج، قائلاً إنه يتمنى أن يقوم مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، بالعمل الصحيح، لأنه لو فعل ذلك فسيفوز بالانتخابات، في إشارة إلى إعاقة تسليم السلطة إلى بايدن.

ترامب هاجم في خطابه، وسائل الإعلام الأمريكية وقال: "وسائل إعلامنا ليست حرة ولا نزيهة، فهي تقمع حرية التعبير، وهي عدوة للشعب".

الجمهوريون لم يَسلموا أيضاً من الهجوم الذي شنه ترامب، حيث قال إن هناك جمهوريين ضعافاً مؤسفين، مخاطباً مؤيديه: "لكنكم أقوى وأذكى، فأنتم الشعب الحقيقي الذي بنى هذه الدولة".

احتشاد الآلاف أمام البيت الأبيض

كان الآلاف من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبينهم أعضاء في جماعات يمينية متطرفة، قد احتشدوا في واشنطن للاحتجاج على اجتماع الكونغرس يوم الأربعاء؛ للتصديق على فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

فيما وعد ترامب، الذي خسر الانتخابات، بأن يوجه كلمة للمحتجين في حديقة قرب البيت الأبيض، الذي من المقرر أن يتسلمه بايدن خلال أسبوعين. وكتب ترامب على تويتر: "حشود كبيرة!".

 

المصدر : الجزيرة+ رويترز


Create Account



Log In Your Account