أبناء إقليم تهامة يطالبون مجلس النواب بحجب الثقة عن الحكومة
الخميس 07 يناير ,2021 الساعة: 09:48 مساءً
متابعة خاصة

دعا أبناء إقليم تهامة اليوم الخميس، مجلس النواب إلى عدم منح الثقة للحكومة الجديدة، كون تشكيلتها لم تتضمن أي وزير من الإقليم.

وفي فعالية جماهيرية نظمتها  اللجنة التحضيرية لإقليم تهامة، اعتبر أبناء الإقليم إقصاءهم وتهمشيهم بأنه مخالفة صريحة لمخرجات الحوار الوطني والمواطنة المتساوية والدولة الاتحادية المنشودة.

ويتكون إقليم تهامة من محافظات الحديدة وحجة (غرب)، وريمة والمحويت (شمال)، ويمثل سكانه نحو 23 بالمئة من سكان اليمن.

وقال بيان الفعالية إن "تغييب الكوادر الوطنية من أبناء الإقليم في مؤسسات الدولة والمناصب القيادية انتهاك صارخ لحقوق المواطنة المتساوية".

واشار إلى أن إقليم تهامة قدم تضحيات كبيرة في مواجهة المشروع الإيراني في اليمن وأن تهميش الإقليم يعد خدمة للأجندة الحوثية الإيرانية.

ودعا البيان مجلس النواب إلى عدم منح الثقة للحكومة "كونها لا تمثل كافة الأقاليم السته التي توافق عليها كافة اليمنيين في مخرجات الحوار الوطني".

وجدد أبناء إقليم تهامة رفضهم "سياسه التهميش والإقصاء لمواطنة متساوية يتساوى فيها الجميع في حقوق والوجبات" وفق البيان.

ويغلب على سكان إقليم تهامة طابع السلمية الدائمة والفقر المنتشر، وعدم وجود النفوذ لديهم في الجوانب العسكرية والقبلية والسياسية في الدولة منذ وقت طويل، ما جعلهم يشتكون من تهميش متواصل، وفق محللين سياسين.‎

كما طالبوا الرئاسة والحكومة الشرعية بالإنسحاب من اتفاقية ستوكهولم، معتبرين الاتقاقية ذريعة  اتخذتها مليشيات الحوثي للاختطاف والقمع والنهب في إقليم تهامة عامة والحديدة خاصة.

وطالب أبناء تهامة بإتخاذ القرار العسكري لتحرير  مدينة الحديدة عاصمة الإقليم.

وفي 18 ديسمبر، أعلنت الرئاسة تشكيل حكومة جديدة من 24 وزيرا، مناصفة بين الشمال والجنوب بناء على اتفاق الرياض.

ونص إعلان الحكومة، على منح المحافظات الشمالية 12 حقيبة وزارية، بينها الدفاع، كما حصل الجنوب على 12 حقيبة، بينها 5 حقائب للمجلس الانتقالي الجنوبي، في حين خلت الحكومة من أي وزير من تهامة.

وفي أواخر ديسمبر الماضي، هدد 12 نائبا عن إقليم تهامة، بالامتناع عن حضور جلسة منح الثقة للحكومة (موعدها غير محدد)، احتجاجًا على خلو الحكومة من أبناء الإقليم.


Create Account



Log In Your Account