أدانت الممارسات الوحشية بحق سكان الحيمة .. الأحزاب السياسية في تعز تطالب الحكومة باستكمال تحرير المحافظة من الحوثيين
الأحد 10 يناير ,2021 الساعة: 09:34 مساءً
تعز

طالبت الأحزاب السياسية في محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن) اليوم الأحد، الحكومة الشرعية بسرعة التحرك نحو استكمال تحرير المحافظة من الحوثيين.

وقال بيان صادر عن الأحزاب (عددها 10)، إن الجريمة التي ترتكبها جماعة الحوثي ضد أبناء منطقة الحيمة بمديرية التعزية من قتل وتنكيل، (...) ومطاردة أهالي المنطقة وتهجيرهم من منازلهم ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية".

وأضافت أن "الدماء التي تسفك في الحيمة، تجسد أوضح صور الاجرام الحوثي، الذي لا يستثني احدا".

وأدانت الأحزاب بشدة ما أسمتها بـ "الممارسات الوحشية، وجرائم التطهير العرقي ضد أبناء الحيمة، وكافة دورات الانتقام، والتنكيل ضد هذه القرية".

ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم لوقف هذه الجرائم فورا، وضمان عدم إفلات مرتكبيها من المحاسبة والعقاب.

كما طالبت الأحزاب "الحكومة الشرعية بالقيام بواجبها الدستوري والاخلاقي والانساني وذلك من خلال العمل الجاد الذي من شأنه ان يؤدي الى كسر غطرسة جماعة الحوثي وانهاء ارهابها على طريق استعادة الدولة الوطنية ومؤسساتها القانونية".

ودعت كافة التكتلات المدنية والمجتمعية والشعبية الى تنسيق جهودها لمواجهة مختلف أشكال جرائم الحرب والإرهاب الممارس بحق أهالي الحيمة وبحق غيرها من مدن ومناطق اليمن.

كما دعت الأحزاب السياسية المنظمات المحلية والدولية المعنية بحماية حقوق الانسان الى القيام بواجبها في رصد انتهاكات جماعة الحوثي.

والأربعاء، شن الحوثيون حملة واسعة مكونة من عشرات الأطقم المسلحة ومدرعات ومدفعية متوسطة، على منازل وأهالي منطقة الحيمة.

وبرر الحوثيون حملتهم المسلحة على منقطة الحيمة، بمواجهة من أسموه بـ"العدوان (إشارة إلى التحالف العربي) وأدواته".

ووفق رواية سكان المنطقة، فإن الحوثيون يسعون من وراء الهجوم على الحيمة لتحقيق أهداف عسكرية ومادية بعد رفض السكان دفع الإتاوات ورفد جبهات المليشيات بالمقاتلين.

وتشير إحصائيات حقوقية، إلى مقتل 10 مدنيين وإصابة 31 آخرين جراء استهداف الحوثيين لأهالي المنطقة.


Create Account



Log In Your Account