البرلمان اليمني يوجه رسالة إلى نائب الرئيس الأمريكي ومجلسي النواب والشيوخ.. ماذا قال فيها؟
الثلاثاء 12 يناير ,2021 الساعة: 07:20 مساءً
متابعة خاصة

وجه رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، اليوم، رسالة الى نائب الرئيس الأمريكي ورئيس مجلس الشيوخ مايك بينس ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بشأن قرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميلشيا الحوثي كجماعة ارهابية.

وأمس، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تصنيفها للمليشيا الحوثية "جماعة إرهابية. 

وأكد البركاني في الرسالة، وفق وكالة سبأ الرسمية، بأن القرار عادل يلبي تطلعات الشعب اليمني وقواه السياسية ودافعاً للحل السياسي للأزمة اليمنية. 

وأعتبر رئيس البرلمان، القرار الامريكي بأنه توصيفاً دقيقاً لجماعة ارتكبت كل ما يستوجب لتصنيفها كجماعة إرهابية قتلت المدنيين واستهدفت البنى التحتية المدنية داخل وخارج اليمن في عمليات جهادية انغماسيه، حد تعبيره.

وأضاف في الرسالة " إن هذه الجماعة التي ترفع شعار الموت لأمريكا وإسرائيل واللعنة على اليهود وتقوم أيدولوجيتها وفكرها على التحريض ونشر العنف والهجوم على الولايات المتحدة الأمريكية وشعبها وحكومتها في جماعة إرهابية معادية للسامية ولكل من يختلف معها".

وأشار الى ان المليشيا الحوثية ترتكب مختلف الجرائم بحق الشعب اليمني من قتل وتدمير وتجنيد للأطفال، وحرمان النساء من ممارسة حققوهن والزج بهن في السجون، وتقييد الحريات وملاحقة الاقليات مثل البهائيين واليهود. 

وأكد البركاني أن تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية للحوثيين كجماعة إرهابية سيكون دافعا للحل السياسي. 

كما أكد ان الحكومة ستظل منخرطة في المشاورات التي يقودها المبعوث الأممي لليمن "مارتين جريفيث" وأن التصنيف لن يتغير هذا التوجه بل سيساعد في إنجاحه أكثر.

وقال البركاني، إن البرلمان خاطب الحكومة لتقديم كافة التسهيلات للمساعدة في وصول المساعدات الإنسانية إلى الفئات الأشد احتياجا، لافتا الى ان تلك الفئات الاشد فقرا عانت من نقص المساعدات بسبب قيام ميلشيا الحوثي الارهابية بنهب المعونات الإنسانية والإثراء غير المشروع من عوائد بيعها. 

وأشار الى ان قرار التصنيف سيشمل آلية واضحة وسلسة في الحصول على التراخيص الخاصة بالعمل والمساعدات وهو ما سيتيح مزيداً من الشفافية على التحويلات المالية ما من شأنه إيقاف تمويل المجهود الحربي لميليشيا الحوثي وسرعة إنهاء الحرب، حد تعبيره.


وأمس ، أعلن وزير الخارجية بالولايات المتحدة الأمريكية، تصنيف بلاده لمليشيا الحوثي" جماعة إرهابية". 

ويفترض أن يحد التصنيف قدرات الحوثيين على كل الصعد وفي مقدمها الاقتصادي والسياسي. 

وسيمنع القرار تعاطي الشركات والبنوك ويحدد نوافذ معينة لتعامل المنظمات مع هذه الجماعة المصنفة عالمياً بالإرهاب، إضافة إلى حظر نشاط قياداتها وأعضائها وتحركات شبكاتها الناعمة دولياً، وفق صحيفة اندبندنت عربية البريطانية.

كما يترتب على ذلك متغيرات عدة، علاوةً على المنع من السفر وتجميد الأرصدة والملاحقة الدولية، بحسب ذات الصحيفة. 


Create Account



Log In Your Account