إعلام محلي: اللجنة العسكرية السعودية انسحبت من أبين
الثلاثاء 12 يناير ,2021 الساعة: 09:33 مساءً
متابعة خاصة

قال مصدر عسكري إن اللجنة العسكرية السعودية، المكلفة بالإشراف على تنفيذ الشق العسكري في أبين، غادرت باتجاه العاصمة المؤقتة (عدن)، وفق إعلام محلي.

ونقل موقع "عدن الغد"، عن المصدر قوله، إن اللجنة السعودية غادرت مقرها في مدينة "شقرة" بشكل مفاجئ، دون ذكر الأسباب.

وكان من المقرر أن تصطحب اللجنة قوات من اللواء "الأول حماية رئاسية" للدخول إلى مدينة عدن، تطبيقا لما نص عليه اتفاق الرياض، لكن هذه الخطوة تعثرت، وفق المصدر.

وخلال الأسبوع الماضي، وقعت انفجارات عنيفة، قرب موقع مقر قيادة اللجنة العسكرية السعودية، بمحافظة أبين.

ولم يصدر أي تعليق من التحالف العربي أو الحكومة الشرعية حول تلك الانفجارات، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.

وعلى إثر تلك الانفجارات طالب سكان محليون في مدينة شقرة، التحالف العربي بنقل موقع اللجنة لوقوعه بين منازل مأهولة بالسكان.

 والسبت الفائت، حذر وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة وليد بن ناصر الفضلي من ما أسماه "سوء النوايا" تجاه اتفاق الرياض، والذي سينعكس سلباً على أوضاع ملايين اليمنيين، داعياً السعودية إلى تحديد موقف واضح بشأن التصريحات الأخيرة لرئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وقال الفضلي في بيان له، إن الوضع العسكري في أبين لا يزال باق كما هو عليه دون إحراز أي تقدم فيما يخص الشق العسكري، مشيرًا إلى أن قوات المجلس الانتقالي لا تزال في مواقعها، ولم تسمح لإدارة أمن أبين وقوات الأمن الخاصة وقوات الشرطة العسكرية بالعودة لمواقعها السابقة وفق ما نص عليه الاتفاق.

وفي 11 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، بدأت القوات الحكومية والمجلس الانتقالي، انسحابا متبادلا من خطوط التماس في أبين، تنفيذا للشق العسكري من اتفاق الرياض الموقع بين الجانبين في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

لكن الانسحاب لم يتم وفق الاتفاق لأسباب كثيرة، ما دفع الرئاسة اليمنية لإعلان تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب، بناء على "اتفاق الرياض".


Create Account



Log In Your Account