الصليب الأحمر الدولي يقارن بين تكلفة تركيب وإزالة اللغم الارضي وزراعة الاعضاء المبتورة ويدعو الاطراف الى حماية المدنيين
الخميس 21 يناير ,2021 الساعة: 08:37 مساءً
متابعة خاصة

قارنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بين التكلفة المادية لزراعة اللغم الواحد وانتزاعه وزراعة الاعضاء المبتورة، داعية في الوقت ذاته جميع اطراف الحرب في اليمن الى حماية المدنيين. 

وقالت اللجنة في تغريدات  لها على تويتر، إن تكلفة زراعة اللغم الواحد لا تتجاوز 3 دولارات، بينما تبلغ تكلفة انتزاعه 300 دولار. 

واضافت اللجنة أن تكلفة نزع الالغام لا تساوي شيئا أمام تكلفة زراعة عضو مبتور بسبب انفجار لغم

واكدت ان " تكلفة تركيب ساق أو قدم طبيعية لا تقدر بثمن". 

وتتجاوز تكلفة علاج وزرع اعضاء مبتورة للجريح الواحد آلاف الدولارات، ويصل علاج بعض الجرحى 50 الف دولار، بحسب مصادر طبية رسمية. 
وشددت اللجنة الدولية للصليب الأحمر على ضرورة" القضاء على الألغام الأرضية قبل أن تحرم المزيد من المدنيين من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي"

وفي تغريدة أخرى، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها قدمت دعما لمستشفيات زبيد وبيت الفقيه وباجل الريفية شملت بالمعدات الطبية والأدوية وأدوات ومواد جراحية لمعالجة 250 جريحاً، الى جانب دعم قدمته لمستشفى حيس بأدوات التضميد ومواد أخرى ضرورية لعلاج 100 حالة حرجة و 200 حالة غير حرجة.

‏ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع أطراف النزاع على إتخاذ كافة الاجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم، والسماح بالمرور الآمن لمن يريدون الخروج من مناطق القتال.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وكما هي عادة معظم المنظمات الدولية، حملت جميع الاطراف المسئولية، رغم علمها أن الجهة التي تتسبب في سقوط ضحايا بانفجارات الالغام هي المليشيا الحوثية.

فحسب تقارير حقوقية لمنظمات دولية، زرعت المليشيا الحوثية أكثر من مليون لغم في مختلف مناطق البلاد منذ بداية الحرب، وتسببت الالغام المتفجرة منها بمقتل أكثر من 10 آلاف مدني.


Create Account



Log In Your Account