محامي الرئيس السابق يكشف كيف تملق البركاني حزب الإصلاح وسعى لدى الأحمر لتمريره الى رئاسة  النواب قبل الإرتماء في أحضان الإمارات
الأحد 24 يناير ,2021 الساعة: 09:50 صباحاً
متابعات

كشف محامي الرئيس السابق على صالح أن رئيس مجلس النواب سلطان البركاني سعى لدى حزب الإصلاح والشيخ حميد الأحمر لتمريره لرئاسة المجلس قبل أن يرتمي بأحضان الإمارات ويفعل كل ما تطلبه منه. 

وقال القيادي المؤتمري المحامي محمد المسوري في منشور مطول على صفحته في فيسبوك طالعه الحرف28 إن البركاني يعادي حزب الإصلاح  أكثر من الحوثيين وأنه  فعل كل شيئ ممكن تقربا للإمارات، بمافي ذلك معاداة نائب الرئيس والأمين العام للمؤتمر احمد بن دغر. 

وأوضح المسوري أن سلطان البركاني تملق حزب الإصلاح قبل صعوده إلى رئاسة مجلس النواب، وكال فيهم الشعر مدحا ثم أغلق المجلس، ولم يفتح أبوابه ولا أبواب المجلس أمام أحد. 

وكشف عن سفر البركاني إلى أثيوبيا للقاء بعض قادة الحزب قبل انعقاد مجلس النواب في سيئون في الجلسة المخصصة لانتخاب هيئئة رئاسة جديدة، بينهم القيادي في الحزب ورجل الأعمال الشيخ حميد الأحمر وعدد من قيادة الحزب، لمساعدته في الوصول إلى رئاسة مجلس النواب. 

وقال المسوري إن البركاني بعد أن وصل إلى هدفه في المجلس ارتمى في أحضان الإمارات وجعل من الحزب العدو الأول خدمة للمشروع الإماراتي في اليمن. 
وكان بيان لجناح المؤتمر الموالي للإمارات بزعامة البركاني قد اصدر بيان طالب بإعادة هيكلة الشرعية بدءا من الرئيس هادي، بالتزامن مع بيانات رافضة لقرارات الرئيس الأخيرة صدرت عن عدد من المكونات المتحالفة مع الامارات بينها المجلس الإنتقالي والتنظيم الناصري بالإضافة للحزب الإشتراكي.

ويتهم البركاني بتعطيل مجلس النواب والعمل ضمن الأجندة الإماراتية والضلوع في عديد تحركات مسلحة شهدتها محافظة تعز خلال الفترة الماضية والتماهي مع مع مشروع تقسيم المحافظة والاستيلاء على شريطها الساحلي. 
ويتوزع حزب المؤتمر، الذي يعاني من التمزق على مجموعة من العواصم في طليعتها الرياض والقاهرة وابوظبي فضلا عن صنعاء حيث يعمل القسم الأكبر من حزب الرئيس السابق مع الحوثيين، وتبدو مواقف الأجنحة الثلاثة الأخيرة متناغمة الى حد كبير في الموقف من الشرعية.


Create Account



Log In Your Account