الحكومة تتهم المنظمات بالتعامل بإزدواجية بين عدن وصنعاء وتشكل لجنة للمشاريع المتعثرة في قطاع "التربية"
الخميس 04 فبراير ,2021 الساعة: 05:53 مساءً
متابعة خاصة

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم، المنظمات الدولية، بالتعامل بإزدواجية بين العاصمة صنعاء والعاصمة المؤقتة عدن.

وتخضع العاصمة صنعاء  لسيطرة مليشيا الحوثي المدعومة ايرانيا والمصنفة "جماعة إرهابية" منذ انقلابها على الشرعية في 21 سبتمبر 2014، بينما تخضع  العاصمة المؤقتة عدن التي تتواجد فيها الحكومة حاليا، لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة اماراتيا منذ انقلابها على الشرعية في اغسطس 2019. 

وقال زير التربية والتعليم في الحكومة الشرعية طارق العكبري، إن المنظمات تتعامل بازدواجية بين عدن وصنعاء الامر الذي "سيؤثر على أنشطة الوزارة وقد يوقفها"، وفق وكالة سبأ الرسمية. 

واتهام وزير التربية للمنظمات بإزدواجية تعاملها مع الشرعية والمليشيا الحوثية ليس الاول من نوعه، فخلال السنوات الماضية، تعاملت المنظمات مع الحوثيين كسلطة موازية للسلطة المعترف بها دوليا الامر الذي يعد مخالفا لبروتوكولات الامم المتحدة والقوانين الدولية. 

وفي سياق متصل، وجه وزير التربية والتعليم، بتشكيل لجنة لتقييم ومتابعة المشاريع المتعثرة في قطاع التربية والتعليم للعمل على وضع الحلول لها.

وأكد أن الوزارة بصدد معالجة مشاكل القطاعات المختلفة، وطباعة الكتاب المدرسي، و متابعة موضوع المبنى الجديد وتأثيثه.

 يذكر ان تقارير محلية ودولية، نشرت خلال الفترة السابقة، اكدت ان عددا من المنظمات الدولية الانسانية سخرت مشاريعها لصالح المليشيا الحوثية وقدمت لهم الكثير من الدعم اللوجستي التي استغلته المليشيا في دعم جبهات القتال ضد القوات الحكومية. 


Create Account



Log In Your Account