واشنطن تعلن وقف دعم الحرب في اليمن
الخميس 04 فبراير ,2021 الساعة: 11:20 مساءً
متابعات

أعلنت الولايات المتحدة، الخميس، وقف دعم الحرب التي تقودها السعودية في اليمن.

جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض، تبعه مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن، من مقر وزارة الخارجية بالعاصمة واشنطن.

وعلق بايدن على القرار الأمريكي قائلا، إن "دبلوماسية الولايات المتحدة قد عادت (فعاليتها) مجددا".

وأضاف: "سنعيد بناء تحالفاتنا والحوار مع العالم وسنقف مع حقوق الإنسان".

وقي وقت سابق الخميس، كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، أن بايدن سيعلن إنهاء الدعم للعمليات الهجومية في اليمن، وتعيين مبعوث هناك.

وقال إن القرار اتخذ بعد التواصل مع مسؤولين من السعودية والإمارات، منعا لسياسة "المفاجأة".

وفي وقت سابق الخميس، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، خلال موجز صحفي، إن الإدارة الأمريكية تحدثت مع المسؤولين في السعودية والإمارات بشأن الموقف الجديد من الحرب في اليمن، عملا بمبدأ "سياسة عدم المفاجأة".

 لفت المسؤول الأمريكي إلى تفهم المسؤولين في الرياض وأبوظبي لقرار واشنطن وقف دعم العمليات العسكرية في اليمن.

كما كشف أن بايدن سيسعى إلى أن تلعب "واشنطن دورا أكثر نشاطا وانخراطا في إنهاء الصراع باليمن"، مشيرا إلى تضمن هذه السياسة "تعيين مبعوث أمريكي جديد إلى اليمن".

ووفق صحيفة "وول ستريت جورنال"، فإن الشخصية المرشحة لتعيينه مبعوثًا خاصًا لأمريكا في اليمن هو الدبلوماسي المخضرم تيموثي ليندركينغ.

 وبحسب الصحيفة، فقد وصف مسئولون الخطوة بأنها محاولة جديدة وصعبة لإنهاء النزاع في اليمن. مشيرةً إلى أن المهمة الأولوية للمبعوث الجديد ستكمن في تشجيع أطراف النزاع على اتخاذ خطوات نحو وقف إطلاق النار.

ويعد ليندركينغ شخصية معروفة في المنطقة، وكان يشرف حتى الآونة الأخيرة على شؤون الخليج واليمن في قسم الشرق الأدنى داخل وزارة الخارجية، وقبل ذلك كان ثاني أكبر مسؤول في سفارة واشنطن بالسعودية وعمل قبل ذلك في العراق والكويت.

ومنذ ستة أعوام يشهد اليمن حرباً بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي تدخل التحالف بقيادة السعودية الذين ضاعفوا المأزق بإنشاء تشكيلات مسلحة غير خاضعة للحكومة الشرعية ومساندة انقلاب آخر في عدن.

وفي الحرب المستمرة في البلاد، قتل عشرات الآلاف من المدنيين بينهم آلاف الأطفال والنساء، في حين بات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account