الحكومة ترحب بإعلان واشنطن دعم الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة
الجمعة 05 فبراير ,2021 الساعة: 03:40 مساءً
متابعات

رحبت الحكومة اليمنية، الجمعة، بإعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن دعم الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة في البلاد، وتعيين مبعوث أمريكي خاص لها.

وقال بيان صادر عن الحكومة نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية، إن ”تعيين تيم ليندر كينغ مبعوث خاص لليمن خطوة مهمة تتخذها الولايات المتحدة الصديقة ضمن مساعيها الداعمة للحكومة والشعب اليمني لإنهاء الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران“

وجددت الحكومة "التزامها التام بالعمل مع التحالف وأعضاء المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي يجلب السلام الشامل والمستدام في اليمن".

وأكدت أن "هذا الحل يجب أن يستند على المرجعيات الثلاث (المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى وجه الخصوص القرار 2216)".

والمبادرة الخليجية، اتفاق رعته دول الخليج في العام 2011 وحلت محل الدستور اليمني، وتنص على أن عبد ربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي للبلاد حتى اجراء انتخابات رئاسية جديدة.

ومؤتمرالحوار الوطنى الشامل انعقد خلال الفترة من مارس/آذار 2013 حتى يناير/كانون ثان 2014 ونص على تقسيم اليمن إلى دولة اتحادية من 6 أقاليم، 4 في الشمال و2 في الجنوب.

وعام 2015 تبنى مجلس الأمن الدولي، استنادا إلى مشروع عربي القرار رقم 2216 الذي يحظر توريد الأسلحة لجماعة الحوثي، ويؤكد دعم المجلس للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ولجهود مجلس التعاون الخليجي.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، في خطاب متلفز، أنه قرر وقف دعم بلاده للأعمال العدائية في اليمن، بما في ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة.

وأعلن بايدن تعيين الدبلوماسي تيموثي ليندر كينغ، مبعوثا أمريكيا إلى اليمن، في خطوة تعد الأولى من نوعها، مشددا على ضرورة وضع حد للحرب هناك.

 


Create Account



Log In Your Account