الحكومة تطالب الأمم المتحدة بإدانة نهب وتدمير المليشيا الحوثية لمتحف "ظفار" التاريخي
السبت 06 فبراير ,2021 الساعة: 06:39 مساءً
متابعة خاصة

أدان الحكومة اليمنية، اليوم، قيام مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من ايران بنهب قطع اثرية من متحف ظفار التاريخي بمحافظة إب.

وأمس، كشف مسئول محلي في إب عن تعرض معظم القطع الاثرية في متحف ظفار بالمحافظة لعمليات نهب منظم. 

وقال وزير الاعلام معمر الارياني، وفق وكالة سبأ الرسمية، إن اعتداء مليشيا الحوثي الارهابية على متحف ظفار التاريخي امتداد لعمليات النهب المنظم وبيع وتهريب الآثار، ومسلسل الاعتداءات الممنهجة التي طالت المواقع والمعالم الأثرية والتراثية منذ الانقلاب. 

واتهم الارياني المليشيا الحوثية بأنها تنفذ مخططات لطمس الموروث الثقافي والحضاري لليمنيين.

وطالب الارياني، المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو بإدانة اعتداء مليشيا الحوثي الارهابية على متحف ظفار وما تقوم به من نهب وتدمير ممنهج ومتعمد للمواقع والمعالم الأثرية والتاريخية في اليمن باعتبارها جزء من التراث الإنساني.

والجمعة، قال مصدر مسئول في مكتب السياحة بمحافظة إب، الخاضعة لسلطة المليشيا، إن آثارا مهمّة، بعضها يعود إلى العصر "الحِميري" اختفت من المتحف، جراء عمليات سرقة منظّمة نفذها مجهولون، وفق قناة بلقيس الفضائية.

وأشار إلى أن من بين المفقودات ختم أثري يعود إلى الدولة 'الحِميرية'، بالإضافة إلى لوحة 'برونز' بحجم كفّ اليد.

ويضم متحف ظفار التاريخي اكثر من 300 قطعة أثرية قيمة من آثار مدينة ظفار التاريخية عاصمة الدولة الحميرية بين عامي 115 قبل الميلاد و752 بعد الميلاد، وقصر ريدان بيت الاشول وحدة غليس. 


Create Account



Log In Your Account