الهجرة الدولية تكشف عن وجه آخر لمعاناة 95 بالمائة من قاطني مخيمات النازحين بمارب
الأحد 07 فبراير ,2021 الساعة: 07:33 مساءً
متابعة خاصة

‏‎كشفت منظمة الهجرة الدولية، عن وجه آخر من أوجه المعاناة، يعيشه قاطني 95 بالمائة من مخيمات النازحين بمحافظة مارب(شرقي البلاد). 

وأوضحت، أن 95٪ من مواقع النزوح في مأرب لا تمتلك نظاماً ملائماً لإدارة النفايات وجمع القمامة. 

وأكدت المنظمة الدولية، في تغريدة على تويتر، أنها تعمل بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لتزويد الأسر النازحة في اليمن بحلول جيدة لإدارة النفايات.

وتتسبب النفايات بتفشي الأمراض الوبائية بما فيها الحميات التي اجتاحت مخيمات النازحين بمارب خلال العام الماضي. 
ويبلغ عدد النازحين بمحافظة مارب، التي تضم أكبر تجمعات للنازحين، نحو مليوني شخص نازح. 

وقبل أيام، أعلنت الهجرة الدولية، عن نزوح أكثر من 600 أسرة جديدة في عدة محافظات يمنية، خلال شهر يناير 2021م.

كما أعلنت، الشهر الماضي، نزوح أكثر من 172 ألف شخص في ‎اليمن خلال العام 2020. 

واشارت الى انها لم تتمكن من تقديم المساعدات الا لنحو 60 ألف نازح من خلال خدمات إدارة المخيمات، ما يعني ان 65٪ من نازحي العام الماضي، لا يحصلون على مساعداتها. 
وتقدر الامم المتحدة عدد النازحين باليمن، بنحو 4 ملايين نازح. 

وتعيش اليمن منذ ست سنوات حربا طاحنة نتيجة انقلاب جماعة الحوثي المدعومة ايرانيا، على السلطة في 21 سبتمبر 2014. 

وادت الحرب الى حدوث اكبر أزمة إنسانية بالعالم، ومقتل أكثر من 233 الف شخص، وفق احدث تقديرات للامم المتحدة. 


Create Account



Log In Your Account