كيف بددتها المنظمات؟... مسئول حكومي يكشف عن مبالغ مهولة رصدها المانحون للنازحين باليمن
الإثنين 08 فبراير ,2021 الساعة: 07:53 مساءً
متابعة خاصة

كشف مسئول حكومي عن مبالغ كبيرة رصدها المانحون للنازحين في اليمن، مؤكدا انه لم يتم الاستفادة منها كما يفترض. 

وقال رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، التابعة لمجلس الوزراء، نجيب السعدي، إن المبالغ التي رصدها المانحون للنازحين باليمن خلال السنوات الست الماضية تصل الى 28 مليار دولار. 

وأكد انه برغم المبالغ الكبيرة التي اعتمدها المانحون الا ان الواقع الملموس لا يتلاءم مع حجم تلك المبالغ. 

واشار الى ان فقدان حلقة التنسيق التام بين الجهات المانحة والمنفذة لمشاريع المساعدات والجهات الحكومية المختصة، ادى الى حرمان النازحين من الاستفادة القصوى مما هو مرصود فعلا لدعمهم. 

وأضاف ان معظم المساعدات إسعافية آنية واستهلاكية، وأنها تفتقر لعامل الديمومة نتيجة لغياب التنسيق والدراسات المختصة وعدم توفر البيانات والإحصائيات الدقيقة عن النازحين.

واكد السعدي ان الوحدة التنفيذية، تتولى العديد من الانشطة المتعلقة بالنازحين وإدارة المخيمات وتوفير الاراضي والحماية لمواقع تجمعات النازحين والتنسيق مع المنظمات لايصال المواد الايوائية والاغاثية والانسانية ،

ولفت رئيس الوحدة التنفيذية إلى أن اكثر من 656 مخيما تتولى الوحدة الاشراف عليها وادارتها في المحافظات المحررة. 

وفيما يتعلق بأعداد النازحين، اكد السعدي زيادة ارتفاع عددهم ، نتيجة استمرار الحرب، التي شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية على المحافظات اليمنية. 

وأوضح ان عدد النازحين ارتفع الى 3 مليون و700 الف نازح في مختلف المحافظات منهم 2 مليون و400 الف نازح في المحافظات المحررة. 

وأشار الى ان محافظة مارب استقبلت اكثر النازحين من مناطق الحرب والمواجهات، حيث يتواجد فيها اكثر من مليون و900 الف نازح ونازحة ، في 141 مخيما للنازحين، اكبرها مخيم الجفينة الذي يضم 11 الف اسرة نازحة .

وشدد رئيس الوحدة التنفيذية للنازحين على ضرورة أن تتبنى المنظمات استراتيجية القروض الميسرة ،وان تعمل على تنفيذ مشاريع الاستدامة بالتنسيق وعبر الممثلين الرئيسيين للخدمات وعبر الاطر الرسمية. 


Create Account



Log In Your Account