"سام": أحكام الإعدام الحوثية نوع من الإرهاب المنظم ضد الخصوم
الثلاثاء 09 فبراير ,2021 الساعة: 05:35 مساءً
متابعة خاصة

أدانت منظمة سام للحقوق والحريات إصدار إحدى المحاكم الجزائية المتخصصة التابعة لجماعة الحوثي اليوم الثلاثاء، حكما بإعدام 11 نائبًا بتهمة مشاركتهم في جلسة مجلس النواب التي عقدت بمحافظة حضرموت في شهر أبريل من العام 2019.

وقالت المنظمة في بيان تلقى "الحرف 28" نسخة منه، إن "هذه الأحكام يعتبر ترجمة حقيقية لتسخير الأجهزة القضائية لأهداف سياسية ونوع من الإرهاب المنظم ضد الخصوم لا سيما الأحكام الخاصة بالإعدامات ومصادرة الممتلكات".

وتضمن حكم المحكمة الحوثية، أيضًا إحالة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والسفير الأمريكي إضافة للسفير البريطاني وأشخاص آخرين للتحقيق أمام النيابة العامة التابعة لجماعة الحوثي بتهمة شن الحرب على اليمن.

 واعتبرت المنظمة، أن مثل هذا القرار يقوض الجهود الدولية والأممية الرامية لتحقيق السلام في اليمن خاصة.

وأشارت إلى أن هذه الممارسات تخالف المبادئ الرئيسية التي أقرتها المواثيق الدولية لا سيما حماية الحق في الحياة والسلامة الجسدية ومبادئ العدالة والإنصاف.

وجددت المنظمة دعوتها لجميع الأطراف الدولية إلى ضرورة الإسراع في إيجاد حل سلمي يضمن وقف ممارسات جماعة والعمل على إنشاء نظام ديموقراطي جديد في اليمن يؤمن بالتعددية السياسية ويكفل للمواطنين حقوقهم وتطلعاتهم.

ومنذ سيطرة الحوثيين على صنعاء أواخر 2014 دأبت الجماعة إلى استخدام المحاكم لإدانة ومعاقبة خصومهم من النشطاء والسياسيين المناهضين لسيطرتهم.

ولا يزال مئات المحتجزين في سجون الحوثيين بعضهم مضى عليهم خمس سنوات.  وتحرك الجماعة بين الحين والأخر، ملفات قضائية ضد صحفيين ونشطاء وسياسيين في المحاكم الخاضعة لسيطرتها.

يشار المحكمة الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة صنعاء، تم الغائها من قبل مجلس القضاء الأعلى من عدن، نهاية أبريل 2018، ونقل اختصاصها إلى مدينة مأرب.

وتتهم منظمات حقوقية دولية، جماعة الحوثي بارتكاب "انتهاكات خطيرة" بحق المحتجزين لديها، وتقول إن أحكام الإعدام التي تصدرها الجماعة، تأسست باعترافات "انتزعت تحت التعذيب".


Create Account



Log In Your Account