الحوثيون يعلنون تعثر مفاوضات تبادل الأسرى
الخميس 11 فبراير ,2021 الساعة: 08:45 مساءً
متابعة خاصة

أعلنت جماعة الحوثي، اليوم، تعطل المفاوضات بينها وبين الحكومة الشرعية، التي تجري منذ أكثر من أسبوعين في العاصمة الاردنية عمان برعاية الأمم المتحدة. 

وقال ‏‎رئيس لجنة الأسرى في جماعة الحوثي عبدالقادر المرتضى، وفق قناة المسيرة الحوثية، إن مفاوضات الأسرى تعطلت منذ أسبوع. 

اوضح ان سبب تعطل المفاوضات هو رفض الحكومة الاختيار المتبادل للاسماء التي يريد الطرفين الافراج عنها. 

واضاف ان الحكومة الشرعية طلبت بان تختار الأسماء التي تريد الافراج عنها، لكنها رفضت بالمقابل ان يختار الحوثيون أسماء مقابلها. 

واشار الى ان الحكومة اشترطت أن تشمل الصفقة الأفراج عن الصحفيين المختطفين لدى جماعته، الامر الذي قوبل بالرفض من قبل وفد جماعته، معتبرا ان الصحفيين هم عبارة عن "خلية تجسسية. 

وتعتقل مليشيا الحوثي عددا من الصحفيين منذ اكثر من خمس سنوات، وتقوم بمحاكمتهم بتهمة التجسس لصالح التحالف والشرعية. 

ولم يصدر الوفد الحكومي المفاوض توضيحا بشأن ما ذكره رئيس الوفد الحوثي. 
وفي 24 يناير الماضي، انطلقت جولة المفاوضات الثانية بين الشرعية والحوثيين لتبادل الاسرى في العاصمة الاردنية عمان. 

ومن المفترض ان تشمل صفقة التبادل الحالية 300 أسير من الطرفين بما فيهم ناصر منصور هادي" شقيق الرئيس عبدربه منصور هادي. 

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قد طرفي النزاع، مع انطلاق المفاوضات، على أن يتصدر أولويات مناقشاتهما إطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال، بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع المدنيين المحتجزين تعسفيا، بمن فيهم النساء، على الفور ودون أي قيد أو شرط.

ودعا غريفيث الطرفين إلى "مناقشة الأسماء والاتفاق عليها، بما يتجاوز قوائم اجتماع عمان، وفاءً بالتزاماتهما بموجب اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين على خلفية النزاع، في أقرب وقت ممكن".

وكانت الشرعية والحوثيين قد تبادلا في أكتوبر الماضي، 1081 أسيرا من الطرفين في صفقة تمت برعاية الامم المتحدة واشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر. 


Create Account



Log In Your Account