مسؤول حكومي: استهداف مخيمات النازحين في مأرب يهدد حياة أكثر من مليون شخص
الإثنين 15 فبراير ,2021 الساعة: 06:13 مساءً
متابعات

قال وزير الإعلام والسياحة والثقافة معمر الإرياني، الاثنين، إن استهداف مليشيات الحوثي لمخيمات النازحين في مأرب يشكل خطرا حقيقيا على حياة أكثر من مليون شخص.

وأضاف الإرياني في سلسلة تغريدات عبر تويتر: " ندين ونستنكر باشد العبارات قيام مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من ايران بالاستهداف المتعمد لمخيمات النازحين في محافظة مأرب".

وأشار إلى أن الحوثيون قصفوا بصاروخ باليستي وعدد من صواريخ الكاتيوشا، مخيم الزور بمديرية صرواح والذي يضم اكثر من عشرين ألف نازح من مختلف المحافظات.

واعتبر استهداف الحوثيين للتجمعات السكنية ومخيمات النزوح بأنه "عمل إرهابي وجريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية".

ووفق الإرياني فإن استهداف الحوثيين "المتعمد للمناطق والأحياء السكنية ومخيمات النازحين، يهدد بأكبر موجات نزوح للمدنيين منذ بدء الحرب، ويضع البلد أمام كارثة انسانية غير مسبوقة".

 وفي وقت سابق الاثنين، قالت مصادر محلية إن "مخيمات النزوح في مديرية صرواح، تعرضت للقصف من قبل مليشيات الحوثي".

وتضم مأرب أكثر من 90 مخيمًا وتجمعًا سكانيًا للنازحين، وفق إحصائيات رسمية.

وتقول منظمات حقوقية، إن عمليات القصف والتهديد لمدينة مأرب تضع ملايين المدنيين في مواجهة كارثة حقيقية، تهدد حياة أكثر من 315 ألف و434 أسرة نازحة.

وصعد المتمردون الحوثيون منذ نحو 10 أيام من هجماتهم في محافظة مأرب، الإستراتيجية والغنية بالنفط، لكنهم يواجهون مقاومة شرسة من قوات الجيش الوطني مسنود بالقبائل التي تمكنت من صد محاولات تقدمهم.

وخلال الأيام الماضية، استهدف الحوثيون مناطق وأحياء سكنية  في مأرب بطائرات مسيرة وصواريخ باليسيتة، فيما أعلنت قوات الجيش التصدي لبعض تلك الطائرات.


Create Account



Log In Your Account