في أول تصريح...المبعوث الأمريكي لليمن يكشف عن مفاوضات أمريكية مع مليشيا الحوثي
الثلاثاء 16 فبراير ,2021 الساعة: 09:56 مساءً
متابعات خاصة


كشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ عن مفاوضات مع مليشيا الحوثي في أول مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء منذ توليه مهام أعماله قبل أكثر من أسبوعين.

وقال المبعوث ليندر كينغ إنهم يجرون مفاوضات مع مليشيا الحوثي عبر "قنوات خلفية".
وصرح المبعوث الأمريكي بهذه الأنباء بعد أقل من ساعتين على بيان وزارة الخزانة الأمريكية التي ألغت حظر التعامل التجاري مع مليشيا الحوثي بعد رفعها من قائمة الإرهاب.

ولم يكشف المبعوث الأمريكي عن فحوى المفاوضات مع مليشيا الحوثي ولا مكان المفاوضات، لكن الوفد الحوثي يقيم دوما منذ سنوات في سلطنة عمان، ويهدد محمد عبدالسلام باستمرار من مسقط بالحرب على اليمنيين والسعودية.
وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن دعوة أمريكية لمليشيا الحوثي للابتعاد عن إيران، وقال إذا أرادوا إظهار حسن نية عليهم الابتعاد عن طهران.

وقبل عام شنت طائرة أمريكية غارة فاشلة على قيادي بالحرس الثوري يشرف على الملف اليمني يدعى عبدالرضا شهلائي ورصدت الخارجية الأمريكية مبلغ خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

كما فرضت أمريكا عقوبات على حسن أيرلو سفير طهران لدى مليشيا الحوثي باعتباره ضابطا في الحرس الثوري الإيراني.

وقال المبعوث الأمريكي إنه يتطلع إلى العمل مع السعودية والحكومة اليمنية وغريفث لحل سلمي للصراع في اليمن.
وكانت الخارجية الأمريكية قد قالت اليوم الثلاثاء إنها تعمل على تعزيز الضغط على قيادة مليشيا الحوثي، بعد ساعات من رفع ذات الوزارة للجماعة الحوثية من قائمة الإرهاب!

وأشار المبعوث إلى أن هناك حاجة ماسة لحل الصراع دبلوماسيا في اليمن، دون أن يذكر ملامح الحل وعلاقته بخطة جون كيري التي قدمت وفشلت في 2016، وحث الحوثيين على وقف هجماتهم على مأرب، لكنه واشنطن ألغت مبكرا من أيام إدارة بايدن الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية السعودية في اليمن.

وعبر عن موقف واشنطن الداعم للسعودية ضد الهجمات الحوثية التي تستهدف الداخل السعودي، وقال إنه بلاده ستقف إلى جانب السعودية هناك فقط.

وهو نفس الموقف الذي قالته القيادة المركزية الأمريكية الوسطى في هذه النقطة.

وأشار تيموثي ليندركينغ إلى أن الإيرانيين يلعبون دورا سلبيا للغاية في اليمن، وأضاف أنهم يدعمون الحوثيين بالأسلحة المتطورة، والألغام، ودعاهم إلى وقف الدعم ب"الأسلحة المميتة".

واشترط كينغ على الحوثيين الانفصال عن إيران إذا أرادوا السلام في اليمن، لكنه قال أيضا إن المليشيا المصنفة إرهابيا بنظر اليمنيين إن هذه المليشيا بهجماتها على مأرب لا تظهر أنها ملتزمة بإنهاء الصراع في اليمن.

وزعم كينغ أن قادة مليشيا الحوثي يريدون التمايز عن إيران، ولم يضرب مثالا على ذلك، وكان وزير الخارجية الحوثي هشام شرف قال في لقاء مع سفير إيران لدى مليشيا الحوثي في اجتماع بصنعاء إن مليشيا الحوثي ستضرب موانئ ومطارات دول التحالف.

واعترف كينغ بتزويد إيران لمليشيا الحوثي بالألغام البحرية التي تهدد طريق الملاحة في البحر الأحمر.


Create Account



Log In Your Account