تراجع عدد الإصابات الجديدة بكورونا الأسبوع الماضي بحسب منظمة الصحة العالمية
الأربعاء 17 فبراير ,2021 الساعة: 06:12 مساءً
فرنس برس

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في العالم تراجع بنسبة 16% الأسبوع الماضي ليصل الى 2,7 مليون حالة.

وكشفت منظمة الصحة أيضا مساء الثلاثاء عن أرقام جديدة مستخدمة بيانات صادرة حتى الأحد، ان عدد الوفيات المسجلة تراجع بنسبة 10% مقارنة مع الأسبوع السابق ليصل الى 81 ألف وفاة.

وأبلغت خمس من المناطق الست التي تصدر بيانات عن تراجع عدد الإصابات الى رقمين، وحدها منطقة شرق المتوسط سجلت ارتفاعا بلغ 7%.

وأعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس ان عدد الإصابات الجديدة تراجع للاسبوع الخامس على التوالي ليهبط بحوالى النصف مقارنة بالخمسة ملايين إصابة التي سجلت في أسبوع 4 كانون الثاني/يناير.

وقال "هذا يظهر أن مجرد اجراءات صحية عامة تعطي نتائج، حتى في ظل انتشار نسخ متحورة من الفيروس".

وأضاف أن "ما يهم الآن هو الطريقة التي سنتجاوب فيها مع هذا الاتجاه. النيران لم تخمد، وانما قمنا بخفض حجمها. اذا توقفنا عن محاربتها على أي جبهة كان، فستعود بقوة".

وجاء في بيانات منظمة الصحة العالمية أن النسخة المتحورة من فيروس كورنا التي ظهرت أولا في بريطانيا، باتت منتشرة في 94 دولة في الأسبوع الذي انتهى الاثنين.

وسجلت معدلات انتشار محلية للنسخة المتحورة، وليس الحالات القادمة من الخارج، في 47 دولة على الأقل.

وسجل انتشار النسخة المتحورة التي ظهرت في جنوب إفريقيا في 46 دولة، في ارتفاع بدولتين، مع معدلات عدوى محلية في 12 على الأقل من تلك الدول.

ورصدت النسخة المتحورة التي بدأت في البرازيل، في 21 دولة مع ارتفاع بست دول، فيما سجلت العدوى المحلية في دولتين على الأقل.

- خطط كوفاكس للتسليم-

وفي الوقت نفسه، قالت منصة كوفاكس، الآلية المخصصة لجهود شراء وتوزيع اللقاحات ضد كوفيد-19 في العالم والهادفة لضمان تمكن الدول الفقيرة من الحصول على اللقاحات، إن لائحتها النهائية للتسليم الأول ستصدر الأسبوع المقبل بعدما أعطت منظمة الصحة العالمية موافقتها على لقاح أسترازينيكا.

والاثنين أعطت منظمة الصحة العالمية موافقتها على لقاح أسترازينيكا/اكسفورد الذي يصنع في الهند وكوريا الجنوبية، ما يعني انه يمكن ان يشحن الآن عبر آلية كوفاكس ما يعطي عدة دول أولى الجرعات من اللقاح المضاد لكوفيد-19.

وقالت كوفاكس التابعة لمنظمة الصحة العالمية في بيان إنها "تتوقع أن يحصل القسم الأكبر من الجولة الأولى لعمليات التسليم في آذار/مارس، مع بعض الشحنات المبكرة في أواخر شباط/فبراير".

ولائحة التوزيع الموقتة التي صدرت في 3 شباط/فبراير عَرضت بالتفصيل البرنامج الأساسي لشحن 337,2 مليون جرعة وجميعها باستثناء 1,2 مليون جرعة من فايزر/بايونتيك، من لقاح استرازينيكا. واللقاحان المعتمدان من منظمة الصحة العالمية يتطلبان جرعتين عبر الحقنة.

وهناك حوالى 145 اقتصادا مشاركا في كوفاكس يفترض أن يتلقى ما يكفي من الجرعات لتلقيح 3,3 بالمة من سكانه بحلول منتصف العام 2021.

وقالت كوفاكس إن "عمليات التسليم لهذه الجولة الأولى من المخصصات ستتم على أساس متجدد وعلى شرائح".

وعلى الرغم من أن لقاح استرازينيكا يعدّ أقل فاعلية من لقاحي فايزر/بايونتيك وموديرنا اللذين يعتمدان على تقنية الحمض النووي المرسال، إلا أن تخزينه أكثر سهولة حيث يمكن وضعه في برادات عادية.

ويعتمد لقاح أسترازينيكا على تقنية "الناقل الفيروسي" التي تقضي باستخدام فيروس آخر غير مضر لمنع فيروس سارس-كوف-2 من التفشي في جسم الإنسان، كما أنه أرخص كلفة بكثير، مع نحو 2,50 يورو للجرعة. وهو سعر يمكن أن يتبدّل استناداً إلى تكاليف الإنتاج المحلية.


Create Account



Log In Your Account