"رائحة الموت".. تقرير حقوقي يوثق الانتهاكات بحق المختطفين بمعتقل "الصالح" في تعز
الخميس 18 فبراير ,2021 الساعة: 05:12 مساءً
متابعة خاصة

قالت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الخميس، إنها وثقت انتهاكات جماعة الحوثي بحق المعتقلين والمختطفين في سجن "الصالح" شرق محافظة تعز.

وأشهرت الرابطة في محافظة تعز، تقرير لها حمل عنوان "رائحة الموت"، والذي تضمن رصد للانتهاكات التي طالت المختطفين والمخفيين قسراً في سجن الصالح منذ مارس/2018 حتى ديسمبر/ 2020.

ووثق التقرير، الذي وصل "الحرف28" نسخة منه، وفاة سبعة مختطفين خلال فترة الاحتجاز داخل سجن الصالح، مشيرًا إلى أن أسباب الوفاة تعود إلى التعذيب والإهمال الطبي.

ورصد التقرير احتجاز (956) مختطفًا مدنيًا في سجن الصالح منهم (60) طفلاً، فيما تعرض 850 مختطفاً للإخفاء القسري داخل السجن ذاته.

ويقول التقرير إنه وثق تعرض (714) مختطفاً للتعذيب الجسدي، و(860) مختطفاً تعرضوا للضرب وسوء المعاملة.

 ووثقت رابطة أمهات المختطفين بتعز شهادات "194" شخصا ممن أفرج عنهم من سجن الصالح، وتعرضوا للتعذيب الجسدي من أجل انتزاع اعترافهم واجبارهم على التوقيع على اقوال لم يقولوها، وفق التقرير.

ويتوزع المختطفين على 20 مديرية ( من إجمالي 23) في محافظة تعز، وتتصدر مديرية التعزية القائمة من حيث عدد المعتقلين في سجن الصالح، بواقع (112) شخصا، تليه مديرية مقبنة (70) شخصًا، ثم تليه مديريتي شرعب السلام (65) شخصا، والقاهرة (64) شخصا.

ظروف الاحتجاز وأنواع التعذيب

ورصد التقرير الظروف المعيشية للمختطفين داخل سجن الصالح، وقال إنه استند إلى شهادات المفرجين عنهم.

وتشير شهادات المفرجين عنهم، بحسب التقرير، إلى أن المختطفين يُحتجزون في أماكن ضيقة، ذات مساحة صغيرة، حيث تم وضع 25 مختطفًا في غرفة واحدة مساحتها ستة أمتار طولًا وعرضًا.

وتقول الرابطة إن عدد من المختطفين يشكون بأنهم لم يكونوا ليجدوا أماكن لنومهم سوى بالتناوب بينهم.

وبحسب التقرير، فإن المختطفون داخل سجن الصالح  يعانون من قلة الطعام المقدم لهم، موضحًا بأنه كان يقدم لكل مختطف في وجبتي الإفطار والعشاء "كدمة واحدة (الكدمة: خبز رديء بحجم قبضة اليد)، وكمية قليلة من البقوليات سيئة الطبخ أو علبة زبادي لكل ستة أشخاص".

أما وجبة الغداء فيحصل المختطفون على "قليل من الأرز وطبيخ الخضار المسلوقة".

ونقل التقرير عن شهادات المفرجين عنهم، أساليب التعذيب التي تعرضون لها في سجن الصالح، من أبرزها، ضرب المعتقل بالرأس وجميع أجزاء الجسم بأسلاك الكهرباء والعصي الغليظ، وحرق الأعضاء التناسلية.

ما هو سجن مدينة الصالح؟

يعتبر سجن مدينة الصالح عن مجمع سكني، يحتوي على خمسين عمارة، وتتكون المدينة في مجملها من (860) شقة سكنية.

 حولت جماعة الحوثي عشر عمارات منها إلى أماكن للاحتجاز، وفق التقرير الحقوقي.

وتقع مدينة الصالح في منطقة الحوبان بمديرية التعزية شرقي مدينة تعز، وهي الرقعة الجغرافية التي ماتزال تحت سيطرة جماعة الحوثي.

ويقول التقرير، إن جماعة الحوثي حولت "الصالح" من مدينة سكنية لذوي الدخل المحدود إلى واحدة من أكبر المعتقلات الخاصة، يقبع بداخلها مئات المختطفين والمخفيين قسرا.

توصيات

واختتم التقرير بتوصيات لجماعة الحوثي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والصليب الأحمر الدولي.

وتضمنت التوصيات إطلاق سراح المختطفين في سجن مدينة الصالح دون قيد أو شرط، وإغلاق السجن، وتعويض الضحايا المختطفين وذويهم عما لحقهم من أضرار بسبب الاختطاف والتعذيب.

كما طالب الأمم المتحدة بمحاسبة مسؤولي ومشرفي سجن الصالح وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، داعيًا الصليب الأحمر إلى زيارة السحن والإطلاع على أوضاع المحتجزين فيه.


Create Account



Log In Your Account