تقرير: إدارة بنك الإنشاء والتعمير تستولي على أموال المودعين قبيل إفلاسه
الأحد 21 فبراير ,2021 الساعة: 10:25 صباحاً
متابعات


أوشك بنك الإنشاء والتعمير في صنعاء أقدم بنك يمني أنشئ بعد ثورة 26 سبتمبر على الإفلاس بحسب تقرير نشره موقع خيوط.
وقال الموقع إن البنك يرفض صرف أكثر من 60 ألف ريال شهريا من الفرع الرئيسي فقط، ويمنع بقية الفروع من أي سحب من أموال المودعين.
وبحسب التقرير فإن الآلية التي اعتمدها البنك لمواجهة الإفلاس هي منع السحب من البنك إلا بمبلغ 30 ألف ريال فقط كل 15 يوما.
لكن متعاملين مع البنك قالوا إن البنك لا يصرف مبلغ الـ30 ألف ريال.
وحدد البنك عدد 20 شخصا من المودعين يستطيعون سحب 30 ألف ريال يمني فقط من أموالهم المودعة في البنك مهما كان حجمها.

وقال أحد المودعين إنه سافر من ذمار إلى صنعاء حيث يقتصر السحب على الفرع الرئيسي في التحرير إنه فشل في سحب 30 ألف ريال منذ عدة أيام، بينما تبلغ وديعته أكثر من 300 ألف ريال يمني، واتهم إدارة البنك بالسيطرة عليها.
واتهم مودعون إدارة البنك بالسيطرة على أموال المودعين لشراء عقارات لكبار المسؤولين الحوثيين في البنك.
ويعاني البنك من صراع شديد بين قيادات حوثية في السيطرة على إدارته وأمواله.


Create Account



Log In Your Account