مليشيا الحوثي تقرر استئناف محاكمة الصحفيين المختطفين وتحدد موعد الجلسة
الإثنين 22 فبراير ,2021 الساعة: 08:35 مساءً
متابعة خاصة

قررت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة ايرانيا، استئناف محاكمة أربعة صحفيين اختطفتهم قبل سنوات، وذلك بعد ساعات من اعلان المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيت فشل مفاوضات عمّان لتبادل الأسرى. 

وقال محامي الصحفيين، عبدالمجيد صبره، في منشور له على فيسبوك، إن الشعبه الجزائيه الإستئنافيه المتخصصة بأمانة العاصمة حدد يوم الأحد بعد القادم 7/3/2021م أولى جلسات المحاكمة في قضية الصحفيين الأربعة. 

والصحفيين الاربعة هم "عبد الخالق أحمد عبده عمران وأكرم صالح الوليدي والحارث صالح حميد وتوفيق محمد ثابت المنصوري"، اعتقلتهم المليشيا في حزيران/يونيو/2015 في فندق قصر الأحلام بصنعاء. 

 وفي 11أبريل /نيسان أصدرت محكمة في صنعاء حكما بإعدام الصحفيين الاربعة بتهمة الخيانة والتجسس لدول أجنبية.

وأمس، أعلن المبعوث الاممي الى اليمن مارتن جريفيت، فشل مفاوضات الاجتماع الخامس بين الشرعية والحوثيين، بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً والموضوعين تحت الإقامة الجبرية. 

وكان من المقرر ان تفضي جولة المفاوضات هذه الى الافراج عن 301 أسيرا من الطرفين. 

وقال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن: "كان مخيبًا للآمال انتهاء هذه الجولة من المحادثات دون الوصول لما يماثل النتيجة التاريخية للاجتماع الذي انعقد في سويسرا في شهر أيلول/سبتمبر الماضي والذي أسفر عن إطلاق سراح 1056 محتجزاً". 

من جانبه، اتهم مصدر حكومي مسئول، الحوثيين بإفشال مفاوضات تبادل الأسرى. 

واوضح المصدر المسؤول - طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، :" ان هذه الجولة لم تحقق تقدما ملموسا، ولا تزال هناك الكثير من الاختلافات مع الحوثيين بشأن بعض أسماء الأسرى". 

 وأشار المصدر إلى أن جماعة الحوثي ترفض ضم أسماء البعض لقائمة تبادل الأسرى، وفي مقدمتهم الصحفيين الأربعة الذين حكم عليهم بالإعدام من محكمة حوثية في نيسان/أبريل الماضي،" باعتبارهم مسجونين على ذمة قضايا جنائية وليسوا أسرى حرب". 

وأكد المصدر :" الحكومة مصرة على موقفها في ضم أسماء هؤلاء الصحفيين ضمن صفقة التبادل" .


Create Account



Log In Your Account