الحكومة تطالب "الصندوق الأممي للسكان" بتفعيل الاتفاقيات المشتركة والاخير يعلن رفع حجم المساعدات
الأحد 21 مارس ,2021 الساعة: 06:43 مساءً
متابعة خاصة

طالبت الحكومة الشرعية، صندوق الامم المتحدة للسكان، بتفعيل الاتفاقات الموقعة بين الطرفين والعمل على تحقيق التوازن بين الدعم الطارئ والتنمية المستدامة.

وقال رئيس الوزراء معين عبدالملك، خلال لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانيم، إن هناك حاجة ملحة لتفعيل الاتفاقات الموقعة بين الوزارات المعنية والصندوق والعمل على تحقيق التوازن بين الدعم الطارئ والتنمية المستدامة، وفق وكالة سبأ الرسمية.

واشار إلى أن الحكومة تبذل جهودا للاهتمام بالوضع الصحي والسكاني رغم التركيز القائم على جهود الإغاثة وتوفير الحد الأدنى من الخدمات جراء الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية. 

وشدد عبدالملك، على ضرورة تعزيز الشراكة بين الحكومة وصندوق الأمم المتحدة للسكان في تنفيذ البرامج السكانية وتحقيق التنمية المستدامة، منوها بما يقدمه صندوق الأمم المتحدة للسكان من مشاريع وانشطة لحماية المرأة والاطفال واحتياجات الصحة الإنجابية في اليمن.

ودعا رئيس الوزراء، الصندوق الاممي إلى لعب دور فاعل في زيادة الضغط الاممي والدولي للحد من استخدام مليشيا الحوثي الانقلابية للشباب والأطفال كوقود لحربها ضد الشعب اليمني.

وأكد الحرب أدت الى انتشار ظواهر، كانت الدولة تعمل على الحد منها، مثل زواج القاصرات والعنف ضد المرأة وغيرها. 

من جانبها، أعلنت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانيم، رفع الصندوق بحجم المساعدات المقدمة لليمن من 10 مليون دولار لتصل الى 80 مليون دولار خلال العام الماضي. 

وأكدت أن الصندوق يخطط لرفع التمويل، دون ذكر حجم الزيادة المزمع إقرارها.

ودعت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، الحكومة إلى الاستمرار في جهود السلام، والاسهام في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية الى جميع أبناء الشعب اليمني.

ويعيش اليمن أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، نتيجة الحرب القائمة منذ ست سنوات والتي تسبب بها انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014.

ومنذ بداية الحرب، قتل أكثر من 233 الف شخص، وفق احدث تقديرات للامم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account