باحث سياسي : الحوثي يسعى للقضاء على الشرعية من بوابة "المبادرة السعودية"
السبت 27 مارس ,2021 الساعة: 07:15 مساءً
متابعة خاصة

قال باحث سياسي يمني، إن المليشيا الحوثية تسعى إلى تحقيق هدف خطير من خلال المبادرة السعودية التي أبلغت المبعوثين الأمريكي والاممي موافقتها المبدئية عليها. 

وأوضح الباحث اليمني عادل دشيلة،في تويتر، أن هدف الحوثي من الموافقة على المبادرة السعودية هو السيطرة على مارب. 

ويشن الحوثيون منذ مطلع فبراير الماضي هجمات عنيفة على اطراف مارب التي تعتبر معقل الجيش وآخر المناطق الاستراتيجية للشرعية. 

ووفق دشيلة، فإن الحوثيين يسعون من خلال الموافقة على المبادرة السعودية، إلى وقف العمليات الجوية، وفتح المطارات والموانئ ومن ثم تكثيف عملياته البرية ضد مأرب. 

وأضاف "يريد المجتمع الدولي تحقيق أي اتفاق سياسي؛ من أجل الحوار مع إيران بشأن برنامجها النووي"، في إشارة إلى ممارسة المجتمع الدولي ضغوطات على السعودية والشرعية لتقديم تنازلات لصالح الحوثيين.

وأمس، قال مصدر مطلع، إن مليشيا الحوثي أبلغت، عبر ‎سلطنة عمان، كلا من المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث والجانب السعودي قبولها مبدئيا بالمبادرة التي تقدمت بها ‎السعودية.

وأضاف المصدر، وفق مراسل وكالة شينخوا الصينية فارس الحميري في تويتر، أن الحوثيين أبدوا ملاحظات بشأن فتح ‎مطار صنعاء، موضحا انهم يريدون فتح المطار دون شروط وبدون تحديد وجهات الرحلات الجوية.

واشار المصدر إلى أن تواجد المبعوثان الأمريكي والأممي في مسقط إلى جانب وفد سعودي، يأتي بعد الإشارات الإيجابية للحوثيين والموافقة المبدئية على المبادرة ‎السعودية.

ولفت المصدر، إلى أن النقاشات مستمرة بعضها مباشرة مع الحوثيين وأخرى عبر الوسيط العماني. 

وأوضح أن النقاشات تتركز حول فتح مطار صنعاء، ووقف هجمات الحوثيين على ‎السعودية مع وقف الضربات الجوية للتحالف ضد الجماعة، ثم وقف إطلاق نار شامل في الجبهات الداخلية، يعقب ذلك العودة للمشاورات السياسية.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية، قد أكدت، أمس، ‏أن مبعوث الرئيس بايدن إلى اليمن، ليندركينغ في ‎مسقط حاليا وأنه ينسق مع المبعوث الاممي مارتن غريفيث للتوصل لاتفاق لوقف دائم لإطلاق النار في ‎اليمن. 

وتتضمن المبادرة التي أعلنها وزير الخارجية السعودية "فيصل بن فرحان" في مؤتمر صحفي، الاثنين الماضي " وقف شامل لاطلاق النار وفتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات وإيقاف شامل لإطلاق النار في اليمن والدخول في مشاروات سياسية".

وحضيت المبادرة بتأييد دولي واسع وترحيب الحكومة الشرعية، لكن الحوثيين رفضوا المبادرة. 

وقال الناطق الرسمي للحوثيين محمد عبدالسلام لوكالة رويترز، إن المبادرة السعودية لم تأت بجديد، لكنه أكد في الوقت ذاته أن جماعته ستواصل التواصل مع السعودية وعمان وأمريكا للوصول إلى اتفاق سلام. 


Create Account



Log In Your Account