يزعم الحوثيون أنه قاتل معهم ضد بلاده .. من هو الجندي السعودي الذي تم تشييعه في صنعاء؟
الأحد 28 مارس ,2021 الساعة: 07:29 مساءً
متابعة خاصة

زعمت المليشيا الحوثية، أنها شيعت، في صنعاء، جثمان أحد الجنود السعوديين الأسرى لديها، والذي قتل وهو يقاتل في صفوفها ضد قوات بلاده. 

وقالت وسائل اعلام حوثية، إن أنصار الجماعة شيعوا، يوم الجمعة الماضية، الجندي السعودي عبدالعزيز يوسف عمر، إلى جانب عشرات آخرين من عناصرها الذين قتلوا في مواجهات ضد الجيش. 

وأوضحت وكالة سبأ بنسختها الحوثية، أن الجندي السعودي الذي زعمت الجماعة مقتله وهو يقاتل في صفوفها، ينتمي إلى حي السليمانية في مكة المكرمة، وأنه قُتل يوم 22 مارس/ آذار الجاري، من دون الإشارة إلى موقع مقتله.

وأضافت أن الجندي السعودي كان قد أسر، وخضع لدورات ثقافية قبل ان يذهب إلى القتال في صفوف الجماعة. 

وتضاربت الأنباء في وسائل التواصل الاجتماعي حول قضية المواطن السعودي، ففي حين زعم ناشطون موالون لجماعة الحوثيين أنه وقع أسيرا في قبضة المقاتلين الحوثيين قبل سنوات، ورفض العودة إلى بلاده في صفقة تبادل الأسرى بعد أن التحق بعدة دورات حوثية جعلته يقتنع بالقتال في صفوف الجماعة، تحدث ناشطون موالون للحكومة عن تصفية الحوثيين لـ"أسير سعودي"، وفق العربي الجديد. 

ولم يصدر أي تعليق رسمي من التحالف السعودي حول الرواية الحوثية، وما إذا كان المواطن جنديا في القوات السعودية وتعرض للأسر في الشريط الحدودي مع اليمن أم لا.

ودأبت مليشيا الحوثي على إخضاع آلاف الشباب اليمنيين لدورات يغلب عليها الشحن الطائفي الذي يمجد ثقافة الموت، والدفع بالناس إلى الالتحاق بالجبهات لقتال أعداء مفترضين، وعلى رأسهم أميركا وإسرائيل.

يشار إلى أن الحوثيين يشنون هجمات عنفية منذ مطلع فبراير الماضي على جبهات مارب، فيما تشهد جبهات تعز وحجة هجمات للجيش كبدت المليشيا خسائر بشرية ومادية كبيرة. 

وكانت المليشيا الحوثية قد نفذت انقلابا على الشرعية في سبتمبر 2014 بصنعاء، قبل ان تندلع مقاومة شعبية ضدها بالتزامن مع تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية في 2015.


Create Account



Log In Your Account